Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


الكويت ستترشح لعضوية مجلس حقوق الانسان وسوريا تنسحب تحت ضغت من اعضاء المنظمة

| 11.05,11. 02:12 PM |


 

الكويت ستترشح لعضوية مجلس حقوق الانسان وسوريا تنسحب تحت ضغت من اعضاء المنظمة


 
 قال دبلوماسيون بالامم المتحدة يوم الثلاثاء ان سوريا تخلت تحت ضغط من دول اعضاء في المنظمة الدولية عن خططها للترشح لنيل مقعد في أكبر هيئة لحقوق الانسان بالمنظمة الدولية وسمحت للكويت بأن تترشح بدلا منها.
وابلغ دبلوماسيون بالامم المتحدة رويترز مشترطين عدم نشر اسمائهم ان الكويت أكدت لمسؤولين غربيين انها ستدخل السباق على احد مقاعد اسيا في مجلس حقوق الانسان الذي يضم 47 دولة.

وقالوا ان سوريا تعتزم مبادلة الترشح مع الكويت التي كان من المنتظر ان تترشح لعضوية المجلس في 2013 وانسحبت من سباق 2011 على احد المقاعد الاربعة المتاحة للدول الاسيوية. والمرشحون الاخرون عن اسيا هذا العام هم الهند واندونيسيا والفلبين.

ولم يصدر تأكيد فوري من مسؤولين سوريين.

وقال بشار جعفري سفير سوريا لدى الامم المتحدة في اجابته على سؤال لرويترز عما اذا كانت دمشق قد وافقت على مبادلة الترشح مع الكويت وتأجيل ترشيح نفسها حتى 2013 فاجاب قائلا "لا شيء حتى الان."

وأبلغ دبلوماسي رويترز انه "سيتعين الدعوة لاجتماع للمجموعة الاسيوية لتأكيد هذه التغييرات."

وقال دبلوماسي غربي اخر لرويترز ان انسحاب سوريا وترشيح الكويت "نبأ عظيم".

وستعقد الجمعية العامة للامم المتحدة البالغ عدد اعضائها 192 دولة انتخاباتها السنوية لتغيير ثلث شاغلي مقاعد مجلس حقوق الانسان ومقره جنيف في 20 مايو ايار.

والمجلس هو هيئة الامم المتحدة الاساسية المكلفة بمراقبة التزام الدول الاعضاء بالمعايير الدولية لحقوق الانسان. ويقول منتقدون ان المجلس يقضي وقتا اطول مما ينبغي في تقريع اسرائيل في حين يتجاهل انتهاكات من دول مثل سريلانكا والبحرين والصين وروسيا وغيرها.

وكانت المجموعة الاسيوية في الامم المتحدة والجامعة العربية قد اقرتا قائمة المرشحين الاصلية التي تضم سوريا والهند واندونيسيا والفلبين.
لكن مبعوثين غربيين قالوا ان الحملة السورية العنيفة على الاحتجاجات المناهضة للحكومة دفعت بعض اعضاء الامم المتحدة من الدول الغربية والعربية والاسيوية الى اقتراح عدم وجود سوريا في مجلس حقوق الانسان في وقت تواجه فيه اتهامات بارتكات انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان.

وقال السفير الفرنسي في الامم المتحدة جيرار ارو للصحفيين امس الاثنين "ليس هذا حقا الوقت المناسب لكي تصبح سوريا عضوا بمجلس حقوق الانسان."

وكالات

farah news online