Keyword: From Date: To Date:

شمعون عن كلام جنبلاط:الرئيس المكلف نجيب ميقاتي لم يستطع القيام بمهمة التأليف

| 11.05,11. 02:50 AM |

 

شمعون عن كلام جنبلاط:الرئيس المكلف نجيب ميقاتي لم يستطع القيام بمهمة التأليف


رأى رئيس حزب "الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون أن الرئيس المكلف نجيب ميقاتي لم يستطع القيام بمهمة التأليف، وبالتالي انطلاقاً من هذه النقطة فقد آن الأوان للتفكير بصيغة جديدة. قائلاً: فإذا كان ميقاتي غير قادر على التأليف يجب التفكير بشخصية أخرى إذ لا يجوز ان يستمر البلد من دون حكومة، مضيفاً: هذا الأمر ليس شخصياً، بل قد ينجح شخص آخر في تشكيل الحكومة.
ورداً على سؤال لوكالة "أخبار اليوم" حول موقف النائب وليد جنبلاط بالأمس عن أن الأكثرية عجزت عن تأليف الحكومة، أجاب: لا أعرف لمن وجّه جنبلاط كلامه، وفي الواقع "مش عم نلحّق عليه في لفّاته وبرماته". وأضاف: لن آخذ هذا الحديث بعين الإعتبار لأنه لو لم يتصرف كما تصرّف في كانون الثاني الماضي، لكانت حكومة سعد الحريري موجودة، وكان كل شيء يسير على ما يرام، وبالتالي لم يدخل البلد في هذا الفراغ الحكومي منذ مدة 3 أشهر.
اما عن حكومة التكنوقراط، فقال شمعون لست ضد حكومة تكنوقراط، ولكن ممن ستتألف هذه الحكومة، مشيراً الى أن ميقاتي أتى الى رئاسة الحكومة من قبل مجموعة 8 آذار وفق شرطين أساسيين، لم تستطع قوى 14 آذار السير بهما، وهما: رفض المحكمة الدولية، وتشريع سلاح "حزب الله".
ولفت الى ان الكرة الآن في ملعب 8 آذار التي عليها ان تبحث عن المخارج للأزمة التي أدخلت نفسها بها.
من جهة اخرى، أيّد شمعون تخوّف الممثل الخاص للأمم المتحدة في لبنان مايكل وليامز من أن تضيع الفرص وتكبر المخاطر من دون وجود حكومة، قائلاً: هناك دائماً خوف من ان ينتقل ما يجري في المنطقة الى الداخل، وهذا الأمر اسهل في ظل غياب الحكومة.
ورداً على سؤال آخر، أوضح شمعون انه لا يوجد اختلاف بين قوى 14 آذار وبين رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان حول موضوع بقاء الحقيبتين الأمنيتين معه، ولدينا ثقة به بالنسبة الى هذا الموضوع.
وفي سياقٍ آخر، وتعليقاً على القمّة الروحية المسيحية – الإسلامية المقرر عقدها في بكركي الخميس المقبل، رأى شمعون ان هذه القمة أصبحت ضرورية أكثر من اي وقت مضى، بالدرجة الأولى كي لا تقع في لبنان مشاكل مشابهة للمشاكل الطائفية كما يحصل في مصر والعراق وسوريا وغيرها من الدول، مشدداً على اننا بغنى عن مثل هذه الخضّات.
الى ذلك، أيّد شمعون موقف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الذي أبدى قلقه فيه من استمرار الأوضاع وحمّل المسؤولين مسؤولية التعطيل ورأى وكأن الشعب اصبح صفراً على الشمال، وقال شمعون: فريق 8 آذار لا يأخذ مصلحة البلد في عين الإعتبار، بل ان كل طرف فيه يبحث عن مصالحه الخاصة وكيف يرضون أنفسهم بهذه الوزارة او تلك، في حين ان أوضاع البلد تسير وكأنها "بعل"، وهذا أمر لا يجوز.

 



(Votes: 0)