Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


كاظم الساهر اول سفير لليونيسف في العراق الذي يعود اليه للمرة الاولى منذ 1997

| 10.05,11. 03:02 AM |


 

كاظم الساهر اول سفير لليونيسف في العراق الذي يعود اليه للمرة الاولى منذ 1997

 

وقع الفنان العراقي كاظم الساهر مع صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) في بغداد الاثنين في بغداد اوراق تعيينه اول سفير للمنظمة الدولية في العراق، علما انها المرة الاولى التي يزور فيها بلاده منذ عام 1997.

ودخل كاظم الساهر (54 عاما) قاعة المؤتمر الصحافي في مجمع الامم المتحدة بالمنطقة الخضراء مرتديا قميص اليونيسف الازرق يرافقه ممثل المنظمة في العراق اسكندر خان، وسط تصفيق الصحافيين العراقيين الحاضرين.

وبدا التاثر واضحا على وجه كاظم الساهر الذي يزور العراق للمرة الاولى منذ ان غادره عام 1997، حين القى التحية على الحضور قائلا "اشتقت اليكم".

واضاف "يسعدني ويشرفني ان اعود اليوم سفيرا لليونيسف في العراق".

وتابع فيما كان يقاطعه صحافيون عراقيون بعبارات الترحيب "انه شعور لا يوصف (...) لم ازر العراق منذ سنوات، والحماسة للمجيء الى هنا جعلتني اركب الطائرة وانا اتمنى رؤية بغداد من الجو قبل ان اراها على الارض".

وقال الساهر ردا على سؤال لوكالة فرانس برس حول سبب اختياره للقيام بهذه المهمة بدل اختيار شخصية عراقية اخرى عايشت الانتكاسات المستمرة منذ ثمانية اعوام "قلوبنا لم تغادر بلادنا".

واوضح "يمكن للمرء ان يكون خارج بلده ويخدمه بشكل افضل، ولو احسست ان الرسالة التي انشدها كانت لتاخذ صدى اكبر داخل العراق، لما انتظرت كل هذه السنوات للعودة الى هنا".

من جهته قال خان ان "اليونيسف ترحب بفخر بالسيد كاظم الساهر وعودته للعراق كسفير للمنظمة ولخمسة عشر مليون طفل ويافع عراقي".

واوضح ان "اختيار الفنان كاظم الساهر سيفتح الباب امام اختيار شخصيات عراقية اخرى تعمل على تحقيق غد افضل لاطفال العراق".

ووقع الجانبان على اوراق تعيين كاظم الساهر في منصبه الجديد، وهي مهمة ذكرت المنظمة الدولية انها ستتركز على "رفع الوعي العام وتحشيد الدعم لتلبية احتياجات الاطفال الاكثر حرمانا".

وعرضت في المؤتمر الصحافي اغنية قدمها الساهر المتحدر من مدينة الموصل الشمالية وجاء فيها "نبارك خطوة اليونيسف، لنمنع لعبة الموت".

ويشهد العراق اعمال عنف شبه يومية منذ الاجتياح الاميركي عام 2003 قتل فيها عشرات الآلاف، فيما يعاني المواطنون من غياب شبه تام للخدمات الاساسية بينها الكهرباء والمياه الصالحة للشرب.

وتؤكد اليونيسف ان واحدا من بين 20 عشرين طفل عراقي يقتل قبل بلوغه سن الخامسة عشر.

ا ف ب

farah news online