Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


معارضون: قتال عنيف بالقرب من مطار مصراتة في ليبيا

| 09.05,11. 02:22 PM |


 

معارضون: قتال عنيف بالقرب من مطار مصراتة في ليبيا

 

 اشتبكت قوات المعارضة المسلحة في ليبيا امس الاحد في قتال ضار مع قوات الزعيم معمر القذافي بالقرب من مطار مدينة مصراتة بغرب البلاد بينما استهدفت طائرات حلف شمال الاطلسي مخازن ذخيرة للحكومة على جبهة اخرى في الحرب.
وقتل المئات في مصراتة التي شهدت أسابيع من الاشتباكات حيث تحاول المعارضة المسلحة التي تقاتل من أجل انهاء حكم القذافي فك حصار القوات الحكومية عليها.

ويعد الاحتفاظ بالمدينة أمرا حيويا لفرص المعارضة في النجاح في الاطاحة بالقذافي لانها اخر مدينة كبيرة يسيطر عليها المعارضون في غرب ليبيا.

وتتصاعد حدة القتال في منطقة الجبل الغربي حيث استهدفت طائرات حلف شمال الاطلسي مستودعات للذخيرة بالقرب من الزنتان بجنوب غربي طرابلس لكن أماكن أخرى في ليبيا تشهد جمودا في الموقف العسكري حيث تسيطر المعارضة على بنغازي ومدن اخرى في شرق البلاد بينما تحكم القوات الحكومية قبضتها على العاصمة طرابلس ومدن أخرى.

وقال حلف شمال الاطلسي في بيان انه نفذ 153 طلعة جوية يوم السبت بينها 58 "غارة".

وقال متحدث يدعى عبد السلام من مصراتة يوم الاحد "يدور القتال الضاري الان عند المطار وفي منطقة الكلية الجوية (قرب المطار). ما زلنا نسمع اصوات المدفعية والصواريخ."

واضاف "قصف حلف الاطلسي منطقة في شرق مصراتة اليوم لكن ليس لدينا تفاصيل."

وتخفي قوات القذافي دباباتها ومدفعيتها وتستخدم تكتيكات الكر والفر في مصراتة مما يحبط محاولات الغارات الجوية لحلف الاطلسي منذ اسابيع لفك الحصار عن المدينة.

وتركت القوات الحكومية وسط المدينة للمعارضة ولكنها تتحصن في اطرافها وتحاول في بعض الاحيان القصف من مناطق مكشوفة والاختباء بين المباني.

وقصفت القوات الحكومية يوم الجمعة صهاريج وقود في المدينة مما تسبب في حريق هائل.
وقالت قناة الجماهيرية التلفزيونية الليبية الرسمية يوم الاحد أن بعضا من المعارضين في مدينة مصراتة سلموا أنفسهم للقوات الحكومية.

ولم يذكر تلفزيون الجماهيرية عددهم ولكن نقل عن متحدث عسكري قوله ان بعض من سلموا أنفسهم أدلوا "باعترافات سيتم بثها لاحقا".

وسارع المعارضون الى دحض هذا الادعاء.

وقال احمد حسن المتحدث باسم المعارضة ان ما اعلنته قناة الجماهيرية كذب وان احدا لم يستسلم وان احدا لن يستسلم وقال ان قوات المعارضة ثابتة ويملؤها التحدي وسوف تواصل القتال ولو بأظافرها وأسنانها لو لزم الامر.

واعترف حسن بأن الهجوم على صهريج الوقود سبب مشاكل.

وقال عبر الهاتف من مصراتة ان الوقود ما زال مشتعلا وان سحب دخان ضخمة تغطي مصراتة وتسبب صعوبات في التنفس وتهدد بكارثة بيئية كبيرة في المدينة.

واضاف ان سفينة ايطالية جاءت وحاولت المساعدة في اطفاء الحريق لكنها لم تستطع الرسو لان الميناء مغلق والمعارضة الان تواجه صعوبة في محاولة اطفاء الحريق. ويتعرض الميناء لقصف عنيف من قوات القذافي.

وعرقل القصف جهود الامدادات بمصراتة وقال متحدث باسم المعارضة انه لا يوجد طعام وماء كاف الا لمدة شهر واحد فقط.

وقال سعدون المصراتي اذا استمر هذا الهجوم المتعمد على الميناء دون القيام بشيء ما للقضاء على هذا النوع من التهديد فان مصراتة قد تواجه بالفعل وضعا سيئا فيما يتعلق بامدادات الغذاء.
ودعا المصراتي ايضا حلف شمال الاطلسي الى تصعيد هجماته على قوات القذافي الموجودة خارج المدينة قائلا انه يتعين على الحلف تغيير اساليبه لمجاراة الاساليب الجديدة التي انتهجتها تلك القوات.

وقال متحدث باسم المعارضين اسمه جمال سالم لرويترز من مصراتة ان المعارضين سيطروا على قرية تسمى زريق تقع على بعد نحو 25 كيلومترا غربي المدينة وانهم الان على بعد نحو عشرة كيلومترات من بلدة زليتن التي تسيطر عليها القوات الحكومية.

وقال بالتليفون ان المهمة التالية هي زليتن. ولم يتسن التأكد بشكل مستقل من النبأ المتعلق بتقدم المعارضين كما لم يصدر رد فعل فوري من المسؤولين في طرابلس.

وساد الهدوء يوم الاحد معبر الذهيبة/وازن بين ليبيا وتونس وذلك بعد يوم واحد من سقوط قذائف لقوات القذافي داخل الاراضي التونسية بالقرب من بلدة الذهيبة.

وتسيطر قوات المعارضة على المعبر لكن قوات القذافي تسيطر على معبر أكبر بكثير في الشمال.

رويترز

farah news online