Keyword: From Date: To Date:

دمشق تتهم إدارة الفيسبوك بوك"التآمر"على الشعب السوري

| 07.05,11. 11:59 PM |

 

دمشق تتهم إدارة الفيسبوك بوك"التآمر"على الشعب السوري

 قالت صحيفة الثورة السورية الحكومية السبت أن تواطؤ إدارة موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مع أصحاب الثورة المزعومة -حسب وصف الصحيفة- في سوريا ظهر جليًّا من خلال ازدواجية المعايير والممارسات الانتقامية التى لا مبرر لها سوى الانحياز والتأمر على سوريا.

ودللت على ذلك أن إدارة فيسبوك أغلقت أمس صفحة الجيش السوري الإلكتروني التي كانت تضم ما يزيد على 60 ألف معجب، ودائماً من دون أي إنذار مسبق، أو مبرر يوضح أسباب الإغلاق، وفور إغلاقهم الصفحة، عمد مؤسسها إلى اعتماد صفحة بديلة، وصل عدد المعجبين فيها إلى 18 ألفاً في ساعات معدودة، لتقوم الفيسبوك بإغلاقها أيضاً، علمًا أن الموقع يأخذ عادة مهلة 3 أيام لدراسة وضع الصفحة في حال تم التبليغ عنها أنها مخالفة لاتفاقية الاستخدام المنصوص عليها في فيسبوك.‏‏‏

في المقابل، وفي خطوة إستفزازية أيضًا، عمدت إدارة فيسبوك – حسب الصحيفة السورية -إلى إعادة صفحة ما يسمى “الثورة السورية” بعد اختراقها وإلغائها من قبل أحد طلاب الهندسة في جامعة سورية، فعادت الصفحة وعدد معجبيها صفراً، ليتحول الصفر على طريقة هوليود إلى 140 ألفاً في عشر دقائق.‏‏‏

صفحة الثورة هذه، تواصل “الثورة”: لا شغل لها ولا عمل سوى دسّ الدسائس، وافتعال الإشكالات، وشرح طرق الكسر والخلع والنهب لإرهاق القوى الأمنية ومنعها من اتمام أعمالها بصورة جيدة .. فلا تغلق، بل يعاد افتتاحها ودعمها بالمعجبين الوهميين من ذوي الجنسيات المختلفة، والتي لا تمت للوطن بصلة‏‏‏.

وقالت الصحيفة إن صفحة الجيش السوري تعمل على كشف زيف الإدعاءات التي تنشرها صفحات الفتنة، وملاحقة أدق التفاصيل في كل خبر يرد من الفضائيات، حتى يتم إيصال الحقائق إلى الرأي العام العالمي وإلى المغتربين السوريين حول العالم.‏‏‏

مدير صفحة الجيش السوري الإلكتروني وصف للصحيفة، تصرف ادارة فيسبوك بالوقح، مؤكدًا أن المسيرة لن تتوقف وكلما أغلقوا صفحة سنفتح عشرات، كما نصح إدارة فيسبوك بإغلاق الموقع كليًا في حال أرادوا إيقاف صفحة الجيش السوري الإلكتروني لأنه لا يوجد سبيل غير ذلك لإيقاف النشاط على فيسبوك.‏‏‏

ولفت القائم على الصفحة إلى مفاجأة لن ينساها موقع فيسبوك يجري إعدادها بالتعاون مع مبرمجين وطلاب الجامعات السورية.



(Votes: 0)