Keyword: From Date: To Date:

الخير تعليقاً على "صفقة عون": من يحمي العميل لا يكون الا عميلاً ... وفبركات 8 آذار اكثر من مهزلة واستهتار 

| 30.04,11. 06:37 PM |

 

الخير تعليقاً على "صفقة عون": من يحمي العميل لا يكون الا عميلاً ... وفبركات 8 آذار اكثر من مهزلة واستهتار 
 
 


::سلمان العنداري::

قال عضو كتلة "المستقبل" النائب كاظم الخير ان "المناطق الشمالية تشهد منذ يومين نزوحاً من الاراضي السورية الى منطقة وادي خالد الحدودية"، واصفاً ما يجري في سوريا من احداث "بالخطير والمقلق"، متمنياً "ان لا يتعرض الشعب السوري للتهجير والمآسي، وان لا يدخل في التجارب المريرة التي عانى منها اللبنانيون طوال عقود".

ورأى الخير ان "اي زعزعة للاستقرار في سوريا ستنعكس بشكل اساسي على لبنان، وعلى المنطقة الحدودية شمالا، حيث علاقات اجتماعية واقتصادية متينة تربط ابناء البلدين الشقيقين".

الخير وفي حديث خاص أدلى به لموقع "14 آذار" الالكتروني شدد على ان تيار المستقبل عهد على نفسه عدم التدخل بالشؤون السورية باي شكل من الاشكال، "الا اننا نتمنى ان تنتهي الامور على خير، وان يلعب العقلاء والحكماء دورهم الايجابي في ايقاف اعمال العنف هناك باسرع وقت ممكن".

واضاف: "لا شك اننا نقف مع الشعب السوري، ونعرب عن تضامننا الانساني معه بوجه القمع الذي يواجهه، ونتمنى له الخير، الا اننا لا ولن نتدخل في الشؤون السورية الداخلية ولا رغبة لدينا بالتورط في اي من الاحداث والتطورات الحاصلة من احتجاجات وتظاهرات، وبالتالي فان الاتهامات التي تساق ضدنا باطلة ومرفوضة".

الخير وفي حديثه، اتهم قوى الثامن من اذار "بانها تحاول استجرار الفتنة من سوريا الى لبنان وتحويل البلاد الى ساحة مفتوحة للصراعات الاقليمية للفت الانظار عما يجري في مكان اخر، ولتخفيف الضغط السياسي المتزايد عليهم بعد قراراهم الخاطىء باسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري وبعد اسابيع من انطلاق الازمة الداخلية السورية".

ورداً على اتهام قوى الثامن من اذار لرئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري بأنه "من المخربين الاساسيين في سوريا"، اعتبر الخير ان " قوى الثامن من اذار وصلت الى حالة من الافلاس السياسي التام، ولا داعي للرد على بعض رموز هذا الفريق، لان المواطن اللبناني والرأي العام اجمع بات على ثقة ان ما يُساق عبر الاعلام والمنابر من اتهامات ليس الا محاولة مكشوفة للتضليل والاتفراء والكذب تهدف الى توريط قوى 14 آذار بالازمة السورية من جهة، والى ابعاد النظر عن المأزق السياسي الذي يعانوه بعد اسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري".

اضاف: "ان فبركات قوى الثامن من اذار فيها الكثير من الحقد والضعف وتدل على شرذمة وضياع كبير في اوساط هذا الفريق، وبالتالي فلا قيمة معنوية او سياسية او منطقية لدعاياتهم التي لا تنطلي على احد".

واعتبر الخير ان "الوضع الاقتصدي والاجتماعي لم يعد يحتمل اكثر، والمظاهرات والاحتجاجات العفوية التي تشهدها اكثر من منطقة لبنانية خير دليل على الواقع المذري"، متمنياً الاسراع في تشكيل حكومة لمعالجة الاوضاع القلقة التي تواجه البلاد من الشمال وحتى اقاصي الجنوب".

وتمنى الخير على القيمين والمعنيين "وضع حد لهذه المهزلة المستمرة، وللتعطيل الموجود في البلد، ان من ناحية تشكيل الحكومة او من ناحية المؤسسات ككل، لان ما يجري استهتار بقضايا الشعب من خلال ممارساتهم المرفوضة التي لا ترتقي الى المستوى المطلوب".

وتابع الخير: " كلنا نتذكر كيف استغلوا ما يسمى بملف شهود الزور ليسقطوا الحكومة اعتراضاً على عدم البت به، وها هم اليوم يدخلون البلاد بدوامة جديدة من التعطيل بعد نسيان هذا الملف، لتتحول الحصص والمغانم والمصالح السياسية فيما بينهم الى قضية مركزية "يناضلون" من اجلها".

ورأى الخير ان "قوى الاكثرية الجديدة اثبتت عدم قدرتها على ادارة شؤون البلاد باي شكل من الاشكال، والشعب اللبناني سيطالبها بالتخلي عن مهامها اذا استمرت عقليتها الخارجة عن الحرية والسيادة والاستقلال والثوابت الوطنية".

وتعليقاً على المعلومات التي كشفتها "جريدة الشرق" يوم امس عن "استعداد العماد ميشال عون للتخلي عن حقيبة وزارة الداخلية مقابل التعهد له بتخلية فورية العميد فايز كرم المتهم بالتعامل مع اسرائيل، اضافةً الى طلب "حزب الله" ازاحة المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي ومدير فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي العقيد وسام الحسن"، قال الخير: "من يحمي العميل لا يكون الا عميلاً، اذ ان الاصرار على وزارة الداخلية اتّضح انه لتغطية العملاء وحمايتهم، وللقضاء على الامن الداخلي وفرع المعلومات وعلى الاجهزة التي تحاول فرض النظام وهيبة الدولة".
 
موقع 14 آذار



(Votes: 1)