Keyword: From Date: To Date:

علي المري يعترف بتقديم العون للقاعدة والحكم في 30 يوليو

| 01.05,09. 10:34 PM |

علي المري يعترف بتقديم العون للقاعدة والحكم في 30 يوليو


القطري علي المري.. اعترف بتقديم العون المادي للقاعدة


واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية

أقرّ علي المري، الذي كان المعتقل الوحيد المصنف بوصفه "مقاتلاً عدواً" في سجن داخل الولايات المتحدة، بذنبه بتهمة التآمر من خلال تقديم "الدعم المادي" لتنظيم القاعدة، وفق ما أعلنت وزارة العدل الأمريكية الخميس.

وجاء إقرار المري، الذي ألقي القبض عليه على خلفية قضية تزوير بطاقات ائتمان عام 2001، المفاجئ خلال جلسة الشهادة التي استغرقت ساعتين في محكمة فيدرالية في بيوريا بولاية إيلينوي.

وسيصدر الحكم على المري، البالغ من العمر 43 عاماً، في الثلاثين من يوليو/تموز المقبل.

وبموجب الاعتراف بالتهمة الموجهة إليه، فإن المري، المواطن القطري الذي كان يدرس في جامعة برادلي في بيوريا عندما اعتقل في العام 2001، يواجه عقوبة بالسجن لمدة 15 عاماً، وهي نصف المدة المقررة للإدانة بمثل هذه التهمة.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قد أمرت بنقل علي المري، الذي كان جزءاً من معركة قانونية مكثفة بشأن مدى قانونية وضع المشتبه بهم كإرهابيين في المعتقلات الأمريكية، من سجنه العسكري في كارولينا الجنوبية إلى سجن مدني لمواجهة تهم جنائية بتقديم العون المادي للقاعدة.

روابط ذات علاقة
أمريكا: نقل القطري المرّي خارج السجن العسكري للمرة الاولى
أوباما يوقع قراراً بإغلاق معتقل "غوانتانامو" خلال عام
وتؤكد وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" على أن المري تدرب في "معسكرات إرهابية" في أفغانستان، والتقى بزعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، وكذلك بخالد شيخ محمد، وتطوع لتنفيذ "مهمة استشهادية"، وفقاً لملف قضيته السابقة.

وبموجب نسخة من اتفاقية الاعتراف، يقر المري بأنه "تآمر بمعرفته واتفق مع خالد شيخ محمد" لتوفير الدعم لتنظيم القاعدة والعمل بموجب تعليمات وتوجيهات التنظيم.

وجاء في وثائق المحاكمة أن "المتهم التحق بين عامي 1998 و2001 بمعسكرات تدرب لأنه كان يرغب في الاشتراك بالجهاد."

وأثناء وجوده في معسكرات التدريب التابعة للقاعدة في باكستان، كان يعرف باسم عبدالرحمن القطري.

وفي عام 2001، تقارب المري مع شيخ محمد الذي أعطاه "تعليمات بالتوجه إلى الولايات المتحدة في وقت سابق للعاشر من سبتمبر/أيلول 2001، على أن يبقى فيها إلى أجل غير مسمى"، بحسب الوثائق.

وتقدم المري بطلب الالتحاق بجامعة برادلي من خلال بريده الإلكتروني الذي استخدمه في التواصل مع شيخ محمد، فيما لم يكن مواظباً على حضور محاضراته في الجامعة.


وبينما كان في إيلينوي، عرف المري أن هجمات الحادي عشر من سبتمب/أيلول 2001، من تنفيذ تنظيم القاعدة.

ومارس المري حقه برفض ترحيله إلى قطر أو المملكة العربية السعودية.



(Votes: 0)