Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


شمعون: ميقاتي حسم بموقفه أنه غير قادر على حسم مسألة التأليف...واللبنانيون باتوا معتادين على هذه الفبكرات المخابراتية الصنع&

| 16.04,11. 10:10 AM |


 

شمعون: ميقاتي حسم بموقفه أنه غير قادر على حسم مسألة التأليف...واللبنانيون باتوا معتادين على هذه الفبكرات المخابراتية الصنع
 

 
 
::باتريسيا متى::

علق رئيس حزب الوطنيي الأحرار دوري شمعون على توجيه سوريا الاتهامات الى تيار المستقبل بتنظيم بعض الفتن وترؤس تنظيمات تزعزع الأمن في سوريا فإعتبر "أنه من السهل رمي الإتهامات العشوائية ولكن المهم هو اثبات صدقية هذه الاتهامات لافتا الى أننا كلبنانيين بتنا معتادين على مثل هذه الفبركات التي تعنى بصناعتها المخابرات".

شمعون أشار في حديث خاص لموقع" 14 آذار "الالكتروني إلى "أن الحكومة السورية لطالما اعترفت رسميا بالمحاكم اللبنانية في هذا الموضوع، فلتتفضل وتقدم الاثباتات والأدلة التي توجه الاتهامات على أساسها ولتفتح المحاكم تحقيقا في هذه المسألة لتتبين حقيقة هذه الفبكرات مشددا على ضرورة عدم تحويل هذه الاتهامات والفبركات الى عملة نقدية يتاجر بها على القاسي والداني".

وتابع في السياق نفسه متطرقا الى كلام السفير السوري في بيروت علي عبد الكريم الذي طالب السلطات اللبنانية بالتحرّك ووضع يدها على هذا الملف حفاظا على العلاقة المميزة بين لبنان وسوريا، فقال شمعون: "في نهاية المطاف سنحتكم للقانون وليس للأقاويل، فلتقم دمشق بدعوة لدى المحاكم اللبنانية ليتم محاكمة اللبنانيين المتورطين هذا اذا كان هناك من أدلة ومعطيات تثبت ذلك في المحاكم اللبنانية ولكن كل شيء خارج عن القانون لا قيمة له".

وفي السياق الحكومي، وصف شمعون أزمة تأليف الحكومة بالأزمة المفتوحة "لأن فريق الأكثرية الحالية اعتقد لدى تعيينه ميقاتي بأن السوريين سيتدخلون وسيشكلون الحكومة بالسرعة والسهولة اللازمة والمطلوبة الا ان دمشق باتت منشغلة بحل قضاياها اضافة الى أن شهيات البعض من فريق التأليف قد فتحت والمشاكل وقعت داخل فريق الثامن من آذار وعليهم بحل المشاكل بأنفسهم".

هذا ورأى شمعون أن نقطة الانسجام الوحيدة التي تجمع فريق الثامن من آذار هي اتفاقهم على تطيير الرئيس سعد الحريري عن رئاسة الحكومة ولدى تنفيذهم لهذه النقطة تفتتوا وباتو في حالة يرثى لها وإحتاروا كيف سيركبون تركيبتهم الخاصة، معتبرا أن الأزمة ستمتد والوضع الداخلي سيظل مكانك راوح مؤقتا فيما الضحية الوحيدة هي المواطن اللبناني الذي لا ينفك يدفع الثمن اذ ان معاملاته كلها متوقفة والوضع الاقتصادي الى تدهور وأطراف 8 آذار يعتبرون أنفسهم أذكياء لأنهم متمسكون بما يعتبرونه حقا الأمر الذي يخلق جو من التسمم والضياع لدى المواطن".

وتابع شمعون في السياق ذاته واصفا الحكومة السابقة التي سميت "بالمصالحة الوطنية" بالأمر المضحك لأنهم عينوا أشخاصا لم يقومو سوى بطعن من وثق بهم وجلس الى جانبهم".

وعن طلب الرئيس المكلف نجيب ميقاتي مهلة اضافية لتشكيل الحكومة بالتعاون مع فخامة رئيس الجمهورية، قال شمعون: "الرئيس ميقاتي حسم بموقفه أنه غير قادر على حسم مسار التأليف لأن الصعوبات أقوى منه وتفوق طاقته خاصة وأنه سيواجه المشاكل والعوائق ذاتها فالرئيس المكلف انما يعلب هذه الفترة على عامل الوقت غير أنه سيأتي اليوم الذي يعتذر فيه عن التشكيل ويخرج رفضه التشكيل للعلن".

وعن اتهام كتلة الوفاء للمقاومة تيار المستقبل بأنهم صناعة المحاور واصفة واجهة وبيت التيار بالزجاج، اكتفى شمعون بالقول: "اذا كان بيتنا وبيت تيار المستقبل من زجاج فبيوتهم كلها من النيلون".

وختم شمعون حديثه بالتطرق الى اللقاء المسيحي في بكركي يوم الثلاثاء المقبل مشددا "على ضرورة الانتظار لتبلور نتائج اللقاء المسيحي متمنيا أن ينجح البطريرك الجديد بالقيام بعجيبة لقاء المسيحيين الموارنة واتفاقهم فيما بينهم".

 
موقع 14 آذار

farah news online