Keyword: From Date: To Date:

"المستقبل": لهفة "الوفاء للمقاومة" لإدانتنا دون إثباتات نهج معروف لديها

| 16.04,11. 07:51 AM |

 

"المستقبل": لهفة "الوفاء للمقاومة" لإدانتنا دون إثباتات نهج معروف لديها

 


رد المكتب الإعلامي لكتلة "المستقبل" على "الحملة المتصاعدة والمنسقة والتي تتوخى الزج بتيار "المستقبل" وبعض نوابه في أمور ملفقة وتخرصات" كما قال بيان صادر عنه الجمعة.

وجاء في البيان أن "سعادة سفير الجمهورية العربية السورية في لبنان يعلم تماما ان الدولة السورية والدولة اللبنانية مرتبطتان باتفاق قضائي ينظم العلاقة القضائية بين الدولتين تنظيما دقيقا وشاملا".
وعليه شدد المكتب على أنه "إذا كان ثمة ما يقال من تورط لبناني في أحداث سوريا، فلا بد أن ينظم ملف من قبل وزارة العدل السورية ويسلم بالطرق المعروفة الى الدولة اللبنانية لكي يقوم القضاء اللبناني بمهامه".

من جهة أخرى رأى المكتب أنه "كتلة "الوفاء للمقاومة" قد أظهرت لهفة وتسرعا لإدانة تيار سياسي لبناني واسع من غير محاكمة ولا وثائق ولا إثباتات وهي بذلك لم تشذ عن نهجها المعروف، والقائم على إلصاق التهم وتجاهل المحاكم، بل ومحاربتها، سواء أكانت لبنانية أم دولية".

كما كشف أن "عضو كتلة المستقبل النائب جمال جراح طلب موعدا رسميا للقاء دولة الرئيس نبيه بري بحكم مسؤوليته عن حصانة وكرامة وسلامة النواب، وذلك لإبلاغه بحقيقة الحملة الظالمة التي يتعرض لها وليطلب منه اتخاذ الإجراءات اللازمة لصيانة حقوقه الشخصية والأمنية".

وأكملت موضحة أن "المسألة هنا لا تتعلق بالخلافات السياسية، بل هي من صميم مبدأ التكافل الإلزامي داخل المؤسسات الدستورية، والنائب الجراح بهذا لا يبحث عن لجوء أو ملاذ، بل يضع المسألة أمام رئيس مجلس النواب وهي المؤسسة التي ينتمي إليها".

وعن ما يحدث في سوريا أعلنت الكتلة "للبنانيين، وللشعب السوري الشقيق، أن أيا من نوابها، أو أيا من مؤسسات تيار "المستقبل" ما تدخل ولا يمكن أن يتدخل فيما يجري الآن في القطر الشقيق والعزيز، وهي تؤكد أنها لا تتمنى للاخوة السوريين وللدولة السورية، سوى الأمان والاستقرار والازدهار".

كما شددت على "أن المسؤولين في تيار "المستقبل" يعلنون أنهم لا يؤمنون أصلا بهذا الأسلوب وهم لا يملكون الرغبة أو الإرادة أو المصلحة أو القدرة على تحريك أية أحداث أمنية سواء في لبنان أو في سوريا، لأنهم يشكلون تنظيما سياسيا شعبيا".

وختم بيان المكتب الإعلامي لكتلة "المستقبل النيابية أن التيار "ينتهج العمل السياسي السلمي المشروع، وينبذ العنف، ويرفض اللجوء إلى السلاح أو التدخل في الشؤون الداخلية لبلد عربي أو التآمر وسيلة من وسائل الممارسة السياسية".

وكان السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي أكد أن "إعترافات المجموعة الارهابية التي عرضها التلفزيون السوري يستوجب من السلطات اللبنانية التحرك ووضع يدها على هذا الملف حفاظا على العلاقة المميزة بين البلدين".

وقد شنت كتلة "الوفاء للمقاومة" هجوما عنيقا على تيار المستقبل مذكرة أن الإعلام الرسمي في سوريا عرض عينة من تورط حزب "المستقبل" المريب في الشؤون الداخلية لسوريا ولم يقنع نفيكم أحدا" توجهت إلى "المستقبل" بالقول:"إن بيتكم من زجاج فلا ترشقوا الناس بالحجارة".

وأردفت:"لا تتحدثوا عن محاور، فأنتم صناعة بعضها، وفكروا كيف تحفظون الاستقرار في هذا البلد بتصرفات ومواقف مسؤولة".

ويرى الكثير من المحللين أن الصراع العربي الإيراني انعكس في الآونة انعكس في الآونة الأخيرة خلافا مستعرا في لبنان خصوصا بين فريقي رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري من جهة و"حزب الله" من جهة أخرى.

 



(Votes: 0)