Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


الصحفي إياد عيسى ينسحب من اتحاد الصحفيين ويعلن تأييده لمطالب الشعب بالحرية

| 15.04,11. 11:53 PM |


 

الصحفي إياد عيسى ينسحب من اتحاد الصحفيين ويعلن تأييده لمطالب الشعب بالحرية

 


 

انسحب الصحفي السوري إياد عيسى من نقابة الصحفيين السوريين وأعلن مساندته للاحتجاجات الشعبية في سوريا وتأييده لثورة الشباب السلمية.

وشرح الصحفي السوري لقناة فرانس 24 أسباب استقالته من اتحاد الصحفيين بالقول إن الاتحاد فقد الشفافية في نقل الأحداث والاحتجاجات غير المسبوقة التي تمر بها سوريا منذ قرابة الشهر. كما أن الاتحاد لم يصدر مواقف تساند مطالب المحتجين بالحرية ورفع حالة الطوارئ المفروضة منذ 48 عاما ، ولم يعترف بسقوط ضحايا خلال هذه الاحتجاجات وعددهم تجاوز 100 قتيل. وشبه إياد عيسى الصحفيين وأعضاء النقابة بالبلطجية في ثوب الصحفيين. وقال إنه لا يشرفه الانتماء لهذه النقابة. ويؤكد إياد عيسى أن موقفه الشخصي واضح فللصحافيين أيضا مطالب مشروعة بالحرية .

 وانتقد إياد عيسى بشدة الإعلام السوري واعتبره متواطئ ومقصر لدرجة كبيرة في نقله للأحداث حيث قام بتقسيم المجتمع بين مؤيدين ومناهضين، الإعلام السوري بشقيه العام والخاص غير مقنع، ويستفز المحتجين وعائلات الضحايا ويجيش المؤيدين للنظام . الإعلام لا بد أن يقوم بدوره الطبيعي وأن يقدم حلولا للخروج من هذه الأزمة الموجودة على أرض الواقع.

 ويضيف الصحفي السوري بأن الإعلام يقزّم ويستخف بمطالب المحتجين، حيث قدم هذه المطالب على أساس أنها مطالب شخصية تتعلق مثلا برغبة المحتجين في خفض أسعار الوقود ... كما تحدث عن مندسين لكنه لم يقدمهم لنا فنحن نطالب الإعلام بتقديم هؤلاء المندسين للرأي العام...

الإعلام السوري اليوم مستنفر لأن الأزمة التي تمر بها البلاد حقيقية ويمارس الإعلام تعتيما وإخفاء للحقائق، فهو لا يتحدث عن سقوط عدد كبير من القتلى كما يعتم على شلال الدم الذي تشهده البلاد ...

ولا يخفي الصحفي السوري خوفه من استتباعات هذا الموقف غير المسبوق وحديثه علنا عن معارضته للسياسة الإعلامية السورية ومساندته للثورة الشبابية السلمية ...ويقول إنه يخاف طبعا من نتائج هذه المواقف لأنه نشأ على الخوف في سوريا ، إلا أن خطورة الأحداث والمنحى العنيف التي اتخذته دفعته إلى التخلص من الخوف وهو اليوم مستعد لدفع ثمن هذه المواقف وهو مستعد للتعرض إلى التعذيب كما تعرض إليه غيره على حد تعبيره. ويضيف إياد عيسى بأنه ليس أفضل من الضحايا الذين سقطوا في مختلف المدن السورية من أجل الحرية، وإيمانه بهذه الحرية يشجعه على دفع الثمن .

انشقاق اياد عيسى http://www.youtube.com/watch?v=Ypy_Uo7PdN8&feature=player_embedded

 

farah news online