Keyword: From Date: To Date:

أكاديمية لـ"الزواج" قريبا في الكويت للحد من حالات الطلاق

| 15.04,11. 05:30 PM |

 

أكاديمية لـ"الزواج" قريبا في الكويت للحد من حالات الطلاق

 

مع ارتفاع أعداد حالات الطلاق التي تشهدها المحاكم في الكويت، كشفت مصادر مطلعة أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدأت دراسة إنشاء أكاديمية الزواج بهدف تقديم دورات تدريبية للشباب المقبلين على دخول القفص الذهبي، وذلك وفقاً لم ذكرته صحيفة "السياسة" الكويتية.
وبينت المصادر أن فكرة هذه الدورات ستركز على تقديم دروس توعوية نظرية للشباب المقبلين على الزواج، لتثقيفهم بخبرات الحياة الزوجية، وكيفية القدرة على تحمل المسؤولية والتأقلم مع الالتزامات الاجتماعية الجديدة، وذلك من خلال التنسيق مع وزارة العدل ممثلة في إدارة إصلاح ذات البين، والتي تتولى العمل على إعادة العلاقات الزوجية وإزالة الخلافات بين الأزواج، وثنيهم عن الطلاق، وذلك لكي يكون عمل الإدارة مكملاً لعمل الأكاديمية، التي ستتولى الفترة التي تسبق الزواج حتى تقوم بالإعداد الجيد لمن هم مقبلين على الزواج من خلال إعداد قاعدة معلوماتية كافية، مستمدة من أنواع المشكلات التي تقع بين الأزواج والتي تتفاقم بينهما حتى تصل إلى مرحلة الطلاق.
وأشارت إلى أن هذه الأكاديمية ستجعل عمل وزارات الأوقاف والشئون الإسلامية والعدل والصحة مكملاً لبعضه البعض، لأنه في كل وزارة هناك جانب من الاهتمام بالأسرة واستمرار كيانها وبنيانها ضمن إدارة إصلاح ذات البين والأكاديمية ومشروع الفحص قبل الزواج، الذي انطلق في وزارة الصحة قبل عدة أشهر، وذلك بهدف فحص الشباب المقبلين على الزواج والتأكد من سلامتهم الصحية قبل الزواج، وضمان خلوهم من الأمراض الوراثية التي قد تظهر على الأطفال في حال الزواج، وهو ما قد يخلق أجيالاً معاقة. وبهذا ستكون الأدوار مكملة لبعضها البعض، ففي وزارة الأوقاف الجانب التوعوي وفي وزارة الصحة الجانب الصحي وسلامة الأجيال القادمة من الأمراض وفي وزارة العدل إصلاح ذات البين.
وتوقعت المصادر أن يؤدي نجاح وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في هذا المشروع التوعوي إلى تراجع حالات الطلاق وزيادة إقبال الشباب على خوض مشروع الزواج والإقدام عليه دون تأخر تحت غطاء شرعي توعوي يضع أهمية الزواج وحفظ الشباب من الانحراف والسلوك الخاطئ، بالإضافة إلى منعهم من الانجراف خلف مغريات الحياة التي قد تؤدي في نهاية المطاف إلى تراجع أعداد العوانس وغير المقتنعين بفكرة الزواج.
وتابعت أن مشروع الأكاديمية سيضع ضمن أولوياته التركيز على الحالات التي تجاوزت السنوات العشر في القفص الذهبي، وانحرف بها المسار إلى الخلافات والمشكلات.



(Votes: 0)