Keyword: From Date: To Date:

غيتس: بعض معتقلي "غوانتانامو" لا يمكن محاكمتهم أو الإفراج عنهم

| 01.05,09. 08:50 AM |

غيتس: بعض معتقلي "غوانتانامو" لا يمكن محاكمتهم أو الإفراج عنهم 


 
معتقلون في "غوانتانامو"

  
 
عواصم - وكالات

أعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس 30-4-2009 أنه هناك 50 الى 100 من معتقلي غوانتانامو يطرحون مشكلة أمام الولايات المتحدة لانه لا يمكن محاكمتهم ولا الافراج عنهم.

وقال غيتس في جلسة في الكونغرس "ان المسألة هي معرفة ما سوف نفعل بهؤلاء الذين لا يمكننا الافراج عنهم ولا محاكمتهم". وأضاف "اعتقد ان هذه المسألة تبقى مطروحة".


وفي ثالث يوم له منذ دخوله البيت الأبيض، وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس، ثلاثة قرارات تتعلق بالحرب التي بدأتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش ضد ما يُعرف بـ"الإرهاب"، من بينها قرار يقضي بإغلاق معتقل "غوانتانامو" في غضون عام، بالإضافة إلى مذكرة تتعلق بتأجيل محاكمة أحد المعتقلين تصنفه واشنطن بأنه "مقاتل عدو."

ومهّد أوباما لقراره بإغلاق المعتقل عندما وافق قضاة عسكريون امريكيون على طلبه بوقف جميع المحاكمات العسكرية للمحتجزين في غوانتانامو لفترة 120 يوماً، فيما وصف بأنه اولى خطوات الرئيس الجديد لانهاء النظام الذي اتبعته ادارة الرئيس السابق جورج بوش لمحاكمة المشتبهين بالارهاب الذين تم احتجازهم في سجن غوانتانامو دون محاكمة لسنوات عدة.

وكانت ادارة اوباما وزّعت مسودة قرار تنفيذي يدعو الى اغلاق سجن غوانتنامو في غضون عام واستعراض جميع ملفات السجناء البالغ عددهم نحو 245 سجيناً، حيث تعتزم الادارة الافراج عن بعضهم ونقل آخرين الى اماكن اخرى ومحاكمة البعض الاخر لكن ليس في المحاكم العسكرية التي شكلها بوش.

يُذكر أن معتقل غوانتانامو يقع في قاعدة أمريكية جنوب شرق كوبا وعلى بعد 144 كيلومتر عن ولاية فلوريدا. وتأسس معتقل غوانتانامو عام 1898 بعد ان انتصرت الولايات المتحدة الأمريكية على إسبانيا التي كانت تستعمر كوبا منهية الحرب الاسبانية-الأمريكية.

وقد قبلت كوبا تأجير للولايات هذه المنطقة المتحدة الأمريكية عام 1903 وذلك امتناناً من الرئيس الكوبي للمساعدة التي قدمها الأمريكيون لتحرير كوبا، وذلك مقابل 4000 دولار سنوياً.

وبعد الثورة الكوبية رفضت الولايات المتحدة الأمريكية ترك القاعدة وظلت تدفع الايجار السنوي، رغم توقف كوبا منذ نحو 50 عاماً عن صرف الشيكات.
 



(Votes: 0)