Keyword: From Date: To Date:

صورة المرأة القوية الحسناء في أفلام هوليوود تؤثر على ثقة المرأة العادية بنفسها

| 07.04,11. 02:48 PM |

 

صورة المرأة القوية الحسناء في أفلام هوليوود تؤثر على ثقة المرأة العادية بنفسها

تؤثر الأفلام في نظرة الإنسان إلى الحياة الواقعية، و يظهر ذلك في الأفلام القائمة بشكل أساسي على دور المرأة القوية مثل النجمة انجلينا جولي حيث تحارب وتقاتل في أفلامها ومع ذلك تحافظ على مظهر مذهل.
ويزيد ذلك من توقعات المشاهدين العاديين بأن تتحلى المرأة الحقيقية بمميزات الجمال بالإضافة إلى القوة البدنية، ما قد يدفع المرأة إلى فقدان ثقتها بنفسها.
وأجرى الباحث لارامي تايلر، أستاذ التواصل من جامعة كاليفورنيا، دراسة شملت مقارنة بين الممثلة أنجلينا جولي والممثلة كايثي بايتس، التي لا تمتلك مقومات الجمال مثل جولي.
ونقل عنه موقع "لايف ساينس" قوله إن شخصية "لارا كروفت" التي ادتها جولي في سلسلة أفلام "تومب رايدر" (غازية القبور)، تقتل وتسرق الكنوز "وتبدو في النهاية مثل أنجلينا جولي وهي تضع مساحيق التجميل"، وتنتقل هذه الصورة إلى المشاهدين الذين يتوقعون أن تنعكس في الحياة الحقيقية.
وشملت الدراسة 65 طالبة جامعية و57 طالباً وشاهدوا أفلاماً أطلت فيها جولي وبايتس، وأدتا فيها شخصيات عدائية أو أنثوية عادية.
وشاهد الطلاب مشاهد من أفلام "تومب رايدر" او مشاهد من فيلم "شاينجلينغ" الذي أدت فيه جولي دور الأم، كما شاهدوا أفلام بايتس "براميري كولورز" الذي أدت فيه دور المرأة القوية وفيلم "فرايد غرين تومايتو" الذي أطلت فيه بدور عادي.
وقد صنف المشاهدون أفلام جولي في المراتب الأولى، وفضلوا دورها في شخصية "لارا كروفت" كمثال أعلى، يظهر المرأة الجميلة والقوية، فيما رفضوا شخصية بايتس حين أدت دور المرأة القوية.
وقال تايلور إن الجاذبية الجسدية تشكل عاملاً أساسياً في قبول المرأة كمثال أعلى.
وحذر من أن محاولة بعض النساء أن يتمثلن بشخصيات الأفلام غالباً ما تؤدي إلى تراجع ثقتهن بأنفسهن وإصابتهن بالاضطرابات الغذائية.



(Votes: 0)