Keyword: From Date: To Date:

المطارنة الموارنة: ما يجري في البلاد يدعو الى القلق

| 07.04,11. 01:26 AM |

 

المطارنة الموارنة: ما يجري في البلاد يدعو الى القلق

عقد المطارنة الموارنة اجتماعهم الشهري اليوم في بكركي، برئاسة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، ومشاركة البطريرك مار نصر الله بطرس صفير وتدارسوا شؤونا كنسية ووطنية. وفي نهاية الاجتماع، اصدروا البيان الاتي: "1-ان الحدث الابرز الذي عاشته الكنيسة المارونية خلال الشهر المنصرم هو التئام السينودس المقدس وانتخابه غبطة البطريرك مار بشارة الراعي ابا ورئيسا لهذه الكنيسة. واذ يرفع الآباء آيات الحمد لله الذي قادهم بروحه القدوس الى هذا الاختيار، ويشكرون جميع الذين رفعوا الصلوات وعبروا عن فرحتهم بهذا الحدث من خلال مشاركتهم في حفل تولية غبطته وتقديم التهاني له، من الرسميين ومندوبي رؤساء الدول ورؤساء العائلات الروحية والاكليروس والشعب، وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان، يجددون ولاءهم لغبطته. ويسألون الله مع ابنائهم ان يمده بأنواره السماوية كي يتمكن من حمل رسالته الكنسية والوطنية الكبيرة.

2- وكانت الكنيسة قد احتفلت في اوائل الشهر باليوبيل البطريركي الفضي واليوبيل الاسقفي الذهبي لصاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، وكانت مناسبة ليعبر الجميع لغبطته عن تقديرهم وشكرهم على ما اضطلع به من مسؤوليات ومهمات خطيرة. وما كان له من مواقف كنسية ووطنية ثابتة، وما بذله من جهود وتضحيات في سبيل الدفاع عن استقلال لبنان وحريته ووحدة بنيه. ويعرب الآباء مجددا عن شكرهم العميق ومحبتهم لنيافته، سائلين الله ان يديمه طويلا بركة وذخرا للكنيسة والوطن.

3- في مطلع الاسبوع القادم، يقوم صاحب الغبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي يرافقه عدد من الاساقفة والرؤساء العامين والكهنة ولاشخصيات الرسمية من مختلف الطوائف والمؤمنين، بزيارة الكرسي الرسولي لشكر قداسة البابا بندكتوس السادس عشر على تهنئة غبطته بانتخابه بطريركا على انطاكية وسائر المشرق للموارنة، وعلى منحه الشركة الكنسية، وللاحتفال بتثبيت تلك الشركة، وللقيام بزيارة الدوائر الفاتيكانية. فيدعو الآباء جميع ابنائهم الى مواكبة غبطته بالصلاة والدعاء كي يأتي عهده تعبيرا عن وحدة الايمان والمحبة وترسيخ الشركة مع الكنيسة الجامعة.

4- ان ما يجري في البلاد من اضطرابات امنية، وتعد على الكنائس واختطاف سواح اجانب، وتمرد في السجون وتظاهرات وقطع طرقات، يدعو الى القلق، ويحدث في ظل شلل شبه كامل في المؤسسات الدستورية. لذا يناشد الاباء جميع المسؤولين تغليب روح التعاون في ما بينهم والاسراع في تشكيل حكومة جديدة قادرة على تحمل المسؤولية ومعالجة شؤون الوطن والمواطنين.

5- يأسف الاباء للاحداث الواقعة في شاطىء العاج، ولمعاناة الجالية اللبنانية هناك من جرائها. وفيما يسألون الله ان يقيهم كل ضرر في الارواح والارزاق، يأملون خيرا من تحسن الحال ومن الرعاية الفرنسية التي لاقاها من طلبها من مواطنينا، ومن مساعي الدولة اللبنانية لمساعدتهم وانقاذهم.

6- مع اشراف الصوم الكبير على النهاية، واقتراب اسبوع الآلام والاعياد الفصحية المجيدة، يدعو الآباء ابناءهم وبناتهم الى عيش هذه الايام بالصلاة والصوم والتقشف والتوبة واعمال المحبة والاقدام على المصالحة والغفران، سائلين الله ان يجعل قيامة السيد المسيح من بين الاموات قيامة لنا جميعا ولوطننا".

 



(Votes: 0)