Keyword: From Date: To Date:

حفل تكريم للصحافي الاستاذ سركيس نعوم في مركز التراث الماروني

| 05.04,11. 05:01 PM |

 


حفل تكريم للصحافي الاستاذ سركيس نعوم في مركز التراث الماروني

 

 

تحت رعاية صاحب السيادة المطران عاد ابي كرم، راعي ابرشية استراليا للموارنة ، وباشراف المنسقة لمركز التراث الماروني المحامية بهية ابو حمد ، اقيم حفل تكريم للصحافي المخضرم، الذي اثبت وجوده في لبنان والشرق الاوسط، الاستاذ سركيس نعوم، من قرية مزيارا الواقعة على سفوح شمال لبنان الخضراء .    

وكان من ضمن الحضور صاحب السيادة المتروبوليت بولس صليبا ، متروبوليت استراليا ونيوزلاند والفيلبين وتوابعهم للكنيسة الانطاكية الارثوذكسية، يرافقه قدس الآباء الارشمندريت نبيل خشاب، والارشمندريت باسيليوس قدسية. الاب يوسف فانوس ممثلاً المطران يعقوب دانيال ، ورئيس وزراء ولاية نيوساوث ويلز ممثلاً عنه بالنائب جون عجاقة، والنائب الفيدرالي فيليب رادوك نائب عن منطقة برورا، والسيد ميشيل جرجورة، والصحافي الاستاذ انور حرب ، والصحافي الاستاذ انيس غانم ، والصحافي الاستاذ سايد مخايل، والصحافي بطرس انداري، والاخت الراهبة ماري هنريت دريدو ، ولفيف من الكهنة ، والمحامي سمير قزي رئيس الرابطة المارونية، والمحامي جوزيف مثلج، والمحامي ريتشارد متري ، والدكتور نزار دندش ، والسيدة آمال ابو سمرة، والسيد بيتر مارون ، والمهندس نيلسون سمعان، والسيدة جوزفين داريدو ، والسيدة سميرة قضماني ، ومندوبين عن الرابطة الزحلية.  

هكذا كما وألقت المحامية ابو حمد كلمة ترحيبية بالضيف الكريم، متحدثة عن دوره في اعلان كلمة الحق ، وبما يتحلى من صفات نبيلة ، كما وتطرقت الى اعماله المهمة، ودوره المهم في لبنان والشرق الاوسط . كما وتطرقت في كلمتها عن مركز التراث الماروني في استراليا، وأهميته في نشر التراث البناني للاستراليين، وبالاخص لتلاميذ المدارس، والناطقين باللغة الانجليزية ، وعن حلم سيادة المطران ابي كرم في استمرارية التواصل بين البنانيين في المهجر، والمقيمين في الوطن الحبيب لبنان، مستشهدة بأقوال الدكتور شارل مالك "الذي تطرق الى ذكر لبنان في الكتاب المقدس، وارزه، ومدنه" . 

كما والقى الصحافي انيس غانم كلمة شكر فيها سيادة المطران ابي كرم، والمحامية ابو حمد لدعوته، واعطائه فرصة التحدث عن زميل له منذ عام 1974م ، وقال ان سركيس نعوم لم يغرق في وحول المراهنات الخاطئة ، مسلّحاً بالمنطق والواقع، والاحترام والصدقية. واضاف لم يلتفت نعوم الى تسيس دين، بل عمد الى جمع المعلومات من مصادرها، محاوراً عقلانياً، مسلحاً بالوضوح، والصدق، مسلطًاً الضوء على أوبئة التطرف، والتسلط، ورفض الآخر. وانتهى الاستاذ غانم الى ربط خط بين الوضع في لبنان، وواقع الحال في استراليا، من ناحية استمرار الحكم سياسياً، وقضائياً، واجتماعياً.  

كما وكان لسيادة المطران عاد ابي كرم كلمة ألقاها بالنيابة عنه الصحافي الاستاذ أنور حرب ، والذي أبدى فيها صاحب السيادة ترحيبه بالضيف الكريم ، متحدثاً عن الدور الذي يتمتع به الضيف الكريم، ودور الصحافي الكبير في لبنان والشرق الاوسط ، مبرزاً دور الصحافة في زيادة الروابط ما بين دولة استراليا ، والوطن الام لبنان . كما وتطرق سيادته الى دور الرئاسة الروحية للموارنة في لبنان في زيادة الروابط ما بين لبنان المقيم، والمغترب ممثلة في البطريرك الجديد ماربشارة بطرس الراعي ، ورسالته المهمة في هذه المرحلة في جمع شمل اللبنانين، وتوحيد كلمتهم ، وكذلك اهمية مركز التراث الماروني، والذي يُعد المركز الاول للتراث الماروني في العالم  للحفاض على الماضي، واستمرارية الخطى باتجاه المستقبل.  

في الختام تحدث الضيف الكريم الاستاذ نعوم شاكراً سيادة المطران ابي كرم، والمحامية ابو حمد، على اللفتة الكريمة التي قدموها ، وجميع الحضور، وبالاخص الذين القوا كلمات تحدثوا فيها عن الاستاذ الضيف. كما وتحدث عن دور الصحافة، واهمييتها في كل دولة متحضرة، خاتماً كلمته بالحديث عن لبنان، وبافتخاره بلبنانيته، وعروبته، وانتمائه الى الطائفة المارونية، مشيرا الى ان هذا لا يمنع من الولاء الى البلد الذي نقيم فيه استراليا، وذلك من اجل الحفاض على لبنان، ومساعدته .  

وفي الختام قدم سيادة المطران ابي كرم كتاب للدكتور ناصر جميّل هدية للضيف الكريم.   

 

Your Excellency, Distinguished Guests, forgive me for not reciting names ladies and gentlemen.

It gives me great pride, and privilege, to welcome each and everyone of you at the Maronite Heritage Centre, in particular to welcome one of the highest profile and respected Journalist in the Republic of Lebanon, and the Middle East – Mr Sarkis Naoum- Welcome to Australia, and to our Centre as well.

Your presence here is evidence of the increasing interaction of different cultural traditions between Australia and Lebanon. I acknowledge and pay respect to Australia's relationship with our native country Lebanon. I am also delighted that Australia has made this ongoing commitment to participate in the development of Lebanon in numerous areas and critical moments as well . Thank you Australia.

The culture, heritage, and civilization of a country, are the main keys towards understanding the nature of that country. The importance of heritage is clear, as it is an active element, and a bridge for contacts among people, which enhance interaction among intellectuals, with an aim, that is to emphasise the importance of protecting the cultural diversity of such country, in order to enhance understanding among its nations, and to formulate joint interests that benefit such nations and other nations as well.

In our centre, we have three Heritage sections, the Maronite, Phoenician and Immigration sections. We are transmitting such richness and diversity to the Australian community, and in particular to the Australian born from Lebanese background, with the view to building the bridge of contact and interaction between Australia and Lebanon, and teach our heritage to our youngsters and students. This is the dream of our beloved Bishop Ad Abi Karam who is a great advocate of culture, fascinated by places that embody a strong cultural identity, and who has shown unremitting commitment to culture and development. His Excellency’s vision, and the ways in which he put this vision into practice, serve as an example to all of us. Such vision has an impact on the Australian/Lebanese community, and creates tolerance, solidarity, and a particular combination of meditation within same. It reinforces his Excellency’s tireless struggle to avert the non-interaction between the Australian and Lebanese cultures.

Mr Naoum, it is an immense pleasure, and a real honour to pay tribute today to a great man like you. Your dynamism and creativity as a Journalist is greatly appreciated throughout the world. For you, intelligence has a fundamental and critical role in strengthening faith; first and foremost, you are brimming with ideas, you advocate compassion, tolerance, and the preservation of human dignity, you are a temporal leader, open to pluralism in a way that does you credit. As a high profile journalist, it is your commitment, that is your territory, and many countries have benefited from your dynamism. Indeed, all these initiatives are carried out in line with the attention to perfection that is your hallmark. No doubt, you are worthy to be employed by prestigious institution “AN-NAHAR” that continually expresses its support for journalism, and keeps daily watch on the world. Mr Naoum , we are all very proud of you. 

I have the very great honour of welcoming you today at the Maronite Heritage Centre. At a personal level, I was moved by your exemplary dedication to Journalism, and the dynamism and pertinence of your work.

I end by quoting Dr Charles Malek who stated in his book “Lebanon the Eternal Legacy”” – and I quote “In the Holy Bible, God mentioned Lebanon 71 times, the Cedars of Lebanon 74 times, Town of Tyr 58 times, Town of Sayda 35 times, People of Sayda
14 times”. Indeed, we are very honoured about such a great privilege given by God to our native country Lebanon.

Thank you very much Ladies and Gentlemen for your attendance today

 



(Votes: 1)