Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


الجميل: على ميقاتي مصارحة اللبنانيين بأسباب التأخير نواياه الحسنــــة وحدهـــا لا تكفي لادارة البلاد

| 05.04,11. 04:40 AM |


 

الجميل: على ميقاتي مصارحة اللبنانيين بأسباب التأخير نواياه الحسنــــة وحدهـــا لا تكفي لادارة البلاد


أعلن رئيس "حزب الكتائب" أمين الجميل أن عدم تشكيل الحكومة مقصود، ويدخل في اطار الانقلاب على الدولة الذي خذرنا منه مرارا، وسأل كيف يمكن حل المشاكل لافتا الى ان نيات رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي الحسنة وحدها لا تكفي لادارة البلاد، داعيا اياه الى مصارحة اللبنانيين عن سبب التأخير الحقيقي لان المسائل المعيشية ملحة، وأكد دعم قوى 14 آذار المطلق لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في السراء والضراء.
كلام الجميل جاء في مؤتمر صحافي عقده بعد ظهر اليوم في مركز حزب الكتائب في الصيفي قال فيه:" البلد على شفير الهاوية وبالنسبة للبنانيين طفح الكيل وحفاظا على المؤسسات والبلد ينبغي حصول مبادرات سريعة لاعادة الامل الى النفوس، ونحن في أمس الحاجة الى هيئة انقاذ وطني لتأمين التواصل بسبب الفراغ".
أضاف:" من غير المسموح استمرار حالة الفراغ لاسيما اننا نرى ما يجري حولنا في بعض الدول ويجب الا نستخف بالتطورات التي لبنان ليس بمنأى عنها، فالبلد لا يمكن ان يبقى "فالتا" فخطف الاستونيين خطير ويعيدنا الى الثمانينيات، اضافة الى تفجير الكنيسة في زحلة، والتعرض لملحق السفارة الاميركية في صيدا عطفا على ما جرى في رومية، لافتا الى ان الوضع اللبناني خطير داخليا ونحن نتسلى بالقشور ونعود الى اعتماد لغة الخشب والسجالات العقيمة".
وقال:" نخشى دخول السوسة الى المؤسسات الامنية، ولا يحق لنا التغاضي عما يتخبط فيه البلد، معتبرا انه من الضروري انشاء هيئة تتحمل مسؤوليتها في هذه المرحلة، فالتعطيل المستمر هل هو صدفة ام مقصود؟ نحن مقتنعون انه مقصود ويأتي في سياق الانقلاب الزاحف".
وسأل:" ما سر استمرار التعطيل ولماذا لا يشكلون حكومة؟ ثمة دويلة لديها عسكرها وموازنتها وقضاؤها ومؤسساتها الاجتماعية فمن الطبيعي تعطيل الدولة الرسمية الشرعية لصالح الدويلة فالامر يشكل خطرا على الكيان بالذات وسنتصدى له ضمن اطار النظام اللبناني والمؤسسات".
ولفت الى أن شعار فريق 8 آذار "انا اعطل اذا انا موجود" وهو ما نأسف له، فهناك مسؤوليات ملقاة على عاتق الرئيس المكلف وعليه ان يصارح اللبنانيين ويوضح حيثيات عدم تشكيل الحكومة، لماذا إذا هذه الخلافات؟
وقدم الجميل الشكر من الحكومة الفرنسية على التعاطف مع وضع اللبنانيين في ساحل العاج معتبرا ان هذا الامر لا يعفي الدولة اللبنانية من مسؤوليتها.
وقال:" لدينا كل الثقة بالرئيس سليمان ونحن الى جانبه في السراء والضراء، لكن لا يمكن ترك الامور على هذا الشكل، فهيئة الانقاذ يجب ان تتحمل مسؤوليتها وهذا الامر من واجبات رئيس الجمهورية، نحن نقترح حلا وقد تكون هناك حلول اخرى يجب المباشرة بها، فيمكنه ان يصارح الناس في مجلس النواب كما بامكانه، حسب الدستور، عقد اجتماع وزاري لمتابعة شؤون المواطنين".
ولفت الى أن "أكثر جالية تتعرض لمضايقات في ابيدجان هي الجالية اللبنانية اما المعالجة فبحبّة "أسبرين"".
وأكد أن ما "يهمنا في 14 آذار الا تكون ثمة خيبة امل جديدة من الجمهور بنا وطمأنته من مسؤوليتنا وسنتحمل هذه المسؤولية ونأمل في الوصول الى تفعيل هذا الدور والقيام بمسؤوليته، دم الشهداء امانة يجب الا نتخلى عنها ويهمنا ان يكون هناك وضوح قوي في المواقف ومقاربة القضايا الوطنية ايا كان الثمن".
واشار الى وجود اهداف واضحة على الصعيد الوطني، السلاح والسيادة وتطوير النظام والقضايا الاجتماعية والعلاقات الدولية خصوصا في هذه المرحلة وعلى لبنان ان يكون المحاور الاساسي على اي طاولة من طاولات الحوار.
ولفت الى ان ليس فريق 14 آذار من يعرقل تشكيل الحكومة، لافتا الى ان الطابة ليست في ملعبنا وعلى الرئيس بري ان يسأل حلفاءه بدل أن يطرح تساؤلات في الهواء.
واعتبر أن على 14 آذار القيام بمراجعة وجدانية واستيعاب لخطورة المرحلة والتصرف على هذه الاساس وسنكون على اتصال مع كل حلفائنا ليكون فريق 14 آذار الدرع للوطن، لا قطيعة مع الرئيس ميقاتي ولكن لا مبادرة حاليا عملية نقدر المراهنة عليها، لافتا الى ان المعايير الدولية تقول ببسط سلطة الدولة على كامل اراضيها واهدافنا واضحة ومنطقية ولم نعلّ السقف ولا انقاذ للبلد الا بالعودة الى هذه المفاهيم، نطالب بالتفاهم على معنى السيادة عبر حوار بين كل الاطراف والا سيبقى البلد معرضا لكل المؤامرات، مشيرا الى أن على الرئيس سليمان ان يلعب دور الحكم، يدنا ممدودة للجميع والمطلوب مواقف شجاعة انقاذية لان البلد بأسره بخطر".


farah news online