Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


خطاب الأسد جاء لتطلعات كل شريف و عربي وكل مقاوم في العالم‏

| 01.04,11. 09:44 AM |


 

خطاب الأسد جاء لتطلعات كل شريف و عربي وكل مقاوم في العالم‏

 

 
نوه رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي فضيلة الشيخ هاشم منقارة بخطاب الرئيس السوري بشار الأسد من حيث موضوعيته العروبية المقاومة والرافضة للفتنة .
وأشاد فضيلته بدور الشعب السوري الأصيل بالالتفاف على المؤامرة الفتنوية الطائفية المذهبية البغيضة والوقوف صفً واحدً في ساحات العروبة في كل المدن السورية رافضين كل محاولات الفتنة والتخريب والترهيب المستوردة من جهات عميلة للمشروع الصهيو أمريكي .
وإذ رفض فضيلته معاني التحليلات والتأويلات الصهيونية لخطاب الأسد  على أنه لا يحمل تطلعات السوريين مؤكداً فضيلته أن خطاب الأسد بالأمس جاء لتطلعات كل شريف و عربي وكل مقاوم في العالم وليس الشعب السوري بالتحديد وإنما كان خطاب موجه ضد الفتنة الطائفية والفتنة التخريبية والمشاريع المعلبة والتي يشترك بها عدد من العملاء ولطالما أنهم لن ينجحوا في تأجيج نار الفتنة المذهبية البغيضة في لبنان عملوا على تصديرها إلى سوريا متناسين أن هذه البلاد بلاد مباركة  وأنها أرض الرباط والجهاد إلى يوم الدين .
ومن جانب آخر أدان فضيلته التعرض للجالية السورية في لبنان مؤخراً  قائلاً إن هذه الاعتداءات التي تحصل ضد الجالية السورية في لبنان في المناطق المحسوبة على قوى 14آذار تعيدنا بالذاكرة للأحداث الأليمة والاعتداءات التي طاولت العمال السوريين في لبنان نتيجة التحريض ألغرائزي الذي أودى بحياة العديد من الأبرياء منهم وأدت إلى توتير العلاقات بين البلدين الشقيقين .
وحذر فضيلته من التمادي في هذا السلوك الخطر وطالب المؤسسات الدستورية الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن وحرية الناس سواء كانوا لبنانيين أو غير لبنانيين
كما دعا فضيلته القوى السياسية وبعض المؤسسات الإعلامية التي تحرض على مثل تلك الأعمال الكف الفوري عنها لما لها من تداعيات خطيرة على الشعبين اللبناني والسوري  .
 

farah news online