Keyword: From Date: To Date:

اعتقال 4 من عصابة خطف الاستونيين

| 01.04,11. 01:51 AM |

 

اعتقال 4 من عصابة خطف الاستونيين

واصلت القوى الامنية والعسكرية أمس الخميس عمليات التفتيش والمداهمة في البقاعين الاوسط والغربي، بحثا عن الأستونيين السبعة المخطوفين.

وقالت مصادر أمنية بارزة لصحيفة "النهار" إن عدد الموقوفين لدى قوى الامن الداخلي تجاوز السبعة بينهم أربعة ضالعون في عملية الخطف اعترفوا بالكثير من التفاصيل. لكنها أضافت ان زعيم الشبكة لا يزال متواريا مع المخطوفين، فيما بدا أن الموقوفين الاربعة من الشبكة يجهلون المكان الذي يحتجز فيه الاستونيون السبعة. وقد ضبطت في الساعات الاخيرة حافلة "فان" بيضاء استعملت في عملية الخطف بعدما عثر عليها في خراج مجدل عنجر.
وأفادت صحيفة "السفير" ان الاتحاد الاوروبي أوفد محققا أستونيا وآخر فرنسيا لمواكبة التحقيق الجاري مع الموقوفين، ووقائع المداهمات والملاحقات الجارية، باعتبار ان أستونيا هي جزء من الاتحاد. وفي المعلومات، ان المحققين أبديا ارتياحهما الى الجهد المبذول للعثور على المخطوفين، سواء في ما يتعلق بـ"داتا" الاتصالات او في ما يتصل بمستوى المراقبة والتمشيط الميداني.

الى ذلك، أكد المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي ان العصابة التي نفذت عملية الخطف مؤلفة من ستة او سبعة عناصر، وانه تم اعتقال اربعة منهم، فيما لا يزال اثنان أو ثلاثة فارين مع المخطوفين السبعة، كاشفاً بأن رأس الحربة في عملية الخطف هو وائل عباس من مجدل عنجر، وقد تم القاء القبض على والده وشقيقه رهن التحقيق، وانه تأكد أن مجموعة درويش خنجر لا علاقة لها بعملية الإختطاف.

وأكد ريفي في حديث لصحيفة "اللواء" "اننا سنتابع القضية، ولن نسمح بأن يستخدم لبنان ساحة أو العبث بأمنه، خاصة ونحن نعرف حجم الزلزال الذي يجتاح المنطقة العربية، وعلينا أن نكون يقظين ونحمي البلد من ارتدادات الزلزال الكبير التي تعيشه المنطقة، لافتاً إلى أن الإرتداد الأولى كان في خطف الأستونيين، والثاني كان في تفجير الكنيسة في زحلة، مشيراً إلى أن القوى الأمنية استعجلت في ملاحقة الخاطفين لخنق هذه الإرتدادات في مهدها.

وكذلك أفادت إذاعة "صوت لبنان" (93,3) عن إلقاء القبض على أحد المشاركين في خطف الإستونيين السبعة، المدعو محمد حشيشو بعد نصب كمين له عند مثلث كامد اللوز في البقاع الغربي وحشيشو كان قيد المتابعة منذ أيام. وقد عثرت قوى الأمن على سيارة المرسيدس التي استُعملت في عملية الخطف.

هذا واعلن موقع الكتروني محلي أنه تلقى رسالة الكترونيّة ممّا سمّي "حركة النهضة والإصلاح" وتتبنّى فيه الحركة، كما ورد في الرسالة، "خطف الأستونيين السبعة وتفيد بأنهم بحالة جيدة وستعلن الحركة عن مطالبها لاحقاً".

كما تضّمنت الرسالة صوراً عن هويّات ثلاثة من المخطوفين .
 
 
 



(Votes: 0)