Keyword: From Date: To Date:

تبرئة 3 متهمين من مساعدة منفذي تفجيرات لندن

| 29.04,09. 06:15 PM |

تبرئة 3 متهمين من مساعدة منفذي تفجيرات لندن

برأت هيئة محلفين بريطانية الثلاثاء ثلاثة رجال متهمين بتقديم المساعدة لمنفذي التفجيرات التي ضربت نظام المواصلات في لندن في السابع من يوليو/تموز 2005.
ورغم أن منفذي الهجمات قتلوا أثناء التفجيرات، إلا أن وحيد علي وسدير سليم ومحمد شاكيل، اتهموا بتقديم العون والمساعدة للمنفذين من خلال قيامهم بعمليات استطلاع  والتآمر معهم.

وأدين اثنان من المتهمين، وهما علي وشاكيل، بالتهمة الثانية، أي التآمر مع منفذي الهجمات بغية التوجه إلى معسكر لتدريب الإرهابيين.

غير أن قرار الحكم الصادر الثلاثاء جاء مع نهاية محاكمة المتهمين الثلاثة في محكمة كينغستون بجنوب غرب لندن، حيث فشلت هيئة محلفين مستقلة في وقت سابق في التوصل لقرار خلال جلسة المحاكمة الأولى.

وانتهت المحاكمة في شهر أغسطس/آب الماضي، أي بعد ثلاثة شهور على بدئها.

يشار إلى أن تفجيرات لندن في العام 2005، والتي استهدفت ثلاث محطات لقطارات الأنفاق وحافلة، أدت إلى مقتل 52 شخصاً وإصابة ما يقرب من 900 شخص آخرين.

وفي مارس/آذار عام 2007، اعتقلت الشرطة البريطانية الرجال الثلاثة بعد سلسلة تحقيقات معقدة وتجميع للخيوط، ووجهت الاتهامات لهم في إبريل/نيسان من العام نفسه.

وقالت الشرطة إنها قامت بتحليل ما يزيد على 9000 مكالمة هاتفية و4700 خط هاتفي، واكتشفت أن الرجال الثلاثة قاموا برحلة إلى لندن في ديسمبر/كانون الأول عام 2004، أي قبل سبعة شهور على التفجيرات الدموية، وهي الرحلة التي زعم الادعاء العام أنها جولة استطلاعية للأهداف المحتملة.

وقال الادعاء العام إن الرجال توجهوا في السادس عشر من ديسمبر/كانون الأول 2004 من مدينة ليدز إلى لندن، برفقة حسيب حسين، أحد منفذي الهجمات، وهناك التقوا مع منفذ آخر هو جيرمان ليندسي.

وخلال اليومين التاليين، زعم الادعاء العام أن الرجال قاموا بجولة في أماكن سياحية، بما فيها "عين لندن" وحوض لندن المائي ومتحف التاريخ الطبيعي، إلى جانب محطات المترو.، وبعضها كان بالقرب من مواقع التفجيرات.

ولطالما أنكر المتهمون الثلاثة التهم الموجهة إليهم، لكنهم أقروا بقيامهم بالجولة في لندن، مؤكدين على أنها زيارة بريئة لشقيقة علي، وقال سليم إنه لم تكن لديه أي فكرة عن مؤامرة.

وقالت الشرطة إن اختبارات الحمض النووي كشفت عن وجود بصمات لعلي على أدلة عثر عليها في مواقع صنع المتفجرات.

وكشفت سلسلة فيديوهات، ثلاثة من الانتحاريين، وهم صديق خان، وشاهزاد تنوير، وجيرمان ليندسي، وهم يتدربون على حركاتهم في مناطق عدة في الثامن والعشرين من يونيو/ حزيران 2005.

وكشف فيديو آخر، للانتحاريين تنوير وخان وهما يقابلان ليندسي خارج محطة لوتون، حيث يمشي الثلاثة قرب شباك التذاكر ويقف أحدهم في الصف



(Votes: 0)