Keyword: From Date: To Date:

شمعون: قصة "كلمة السر" السورية انتهت

| 27.03,11. 11:25 PM |

 

 

شمعون: قصة "كلمة السر" السورية انتهت

 
افترض رئيس حزب "الوطنيين الاحرار" النائب عن الجبل دوري شمعون ان على "حزب الله" ان يفهم الرسالة التي قالها البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي عن ان احدا "لن يحتكر" لبنان، بالرغم من انه لم يسم هؤلاء".وقال في حديث الى "المستقبل" امس ان الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي "مجبر ان يتعامل شخصيا ورسميا مع مجتمع دولي يرفض الطريق حيث هو اليوم. فربما حينها يعتذر ويقول انه لا استطيع ان يكمل هذه الطريق".
واذ اكد ان "قصة كلمة السر السورية انتهت"، لفت الى ان "السوريين باتوا اليوم مشغولين بنفسهم في الداخل السوري". اضاف: "انتهت قصة كلمة السر. السوريون صاروا مشغولين بنفسهم في الداخل السوري. لا يعني اذا طلع (رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب) وليد بك (جنبلاط) الى الشام ان العملية انتهت. هذه قصة يجب ان يطلعوا منها ويقتنعوا اننا بتنا نقلع شوكنا بيدنا".
وتوقع ان يدفع اللبنانيون الثمن في الدول حيث "الاحتكاك سني ـ شيعي"، عازيا الى 8 آذار "ادخالنا في ازمة اقتصادية بسبب تصرفاتهم التعيسة وعدم قدرتهم على تشكيل حكومة. هناك شلل اقتصادي في البلاد ومؤسسات ستستغني عن موظفين لديها".
وهنا نص الحوار:
[ السؤال من الحدث الاقرب وهو ما قاله البطريرك مار بشارة بطرس الراعي عند توليته الجمعة ان "الوطن ليس لطائفة او حزب ولن يحتكره احد. فالاحتكار احتقار للجميع". ما رأيك؟.
ـ عاش البطريرك الفترة كلها في لبنان حيث كان الحزب الفلاني يحكم الحي الفلاني، والحزب الآخر يحكم الضيعة الفلانية. واقول ان هذا ما خرب البلاد. ان البطريرك معه حق بهذا الكلام لان هذا المنطق هو الذي ادى الى خراب لبنان. وليس آخر تلك المحاولات ما يقوم به "حزب الله" للسيطرة على البلاد. صحيح ان البطريرك لم يسم الحزب، ولكن يفترض بهم ان يفهموا الرسالة.
[ هل تعتقد ان رسالة الراعي كانت لهم؟
ـ لا ارى احزابا اخرى تحاول السيطرة على البلاد.
[ علام برأيك بنى البطريرك تأكيده ان من يحاول السيطرة على الوطن "لن يحتكره"؟.
ـ ان البطريرك يرى ان هناك مناطق تغيب عنها الدولة اللبنانية وقد تحولت دولة "حزب الله". احتكروا منطقة وسوقوا خطابا سياسيا معينا تبناه (النائب) ميشال عون. فالحزب يعتقد انه ولي على لبنان يتصرف به وبمصيره كيفما شاء، وهذه مشكلتنا.
[ هل ستكبر رد فعل هذ الدول طردا للبنانيين يعملون لديها؟.
ـ طبعا ولا سيما في الدول حيث هناك احتكاك سني ـ شيعي. سيدفعون هؤلاء اللبنانيين الثمن بشكل او بآخر. هذا وضع عام في المنطقة السنية ـ الشيعية.
[ ولكن، هل يحتمل لبنان هؤلاء الوافدين كلهم لجهة سوق العمل؟.
ـ الوضع في لبنان دقيق، وهم ادخلونا في ازمة اقتصادية بسبب تصرفاتهم التعيسة وعدم قدرتهم على تشكيل حكومة. هناك شلل اقتصادي في البلاد ومؤسسات ستستغني عن موظفين لديها.
[ قلت في حديث صحافي ان "الحكومة العتيدة لن تبصر النور في المدى المنظور ولن يجلس الرئيس ميقاتي على كرسي رئاسته الثالثة". لماذا هذا الجزم؟.
ـ هذا تحليل.
[ ولكن تحليلك مؤكد؟.
ـ كما ارى ان من يعمل على تشكيل حكومة من لون واحد مبنية على شرطين اساسيين لمن اقترح ليكون رئيس حكومة (الرئيس المكلف نجيب ميقاتي) وهما لا للمحكمة ونعم لسلاح "حزب الله"، لن يكون في مقدوره اكمال هذا التشكيل. فبهذين الشرطين لن تمشي القضية. فميقاتي مجبر ان يتعامل شخصيا ورسميا مع مجتمع دولي يرفض الطريق حيث هو اليوم. فربما حينها يعتذر ويقول انه لا استطيع ان يكمل هذه الطريق.
[ وفي المقابل، نسمع من 8 آذار ان كلمة سر وصلت الى لبنان من سوريا لتشكيل الحكومة؟.
ـ انتهت قصة كلمة السر. السوريون صاروا مشغولين بنفسهم في الداخل السوري. لا يعني اذا طلع (النائب) وليد بك (جنبلاط) الى الشام ان العملية انتهت. هذه قصة يجب ان يطلعوا منها ويقتنعوا اننا بتنا نقلع شوكنا بيدنا.
[ ثمة اخبار تقول ان الرئيس السوري بشار الاسد ارسل عبر وسطاء رسائل الى الرياض وباريس وواشنطن تقترح اعادة تكليف الرئيس سعد الحريري بدلا من الرئيس ميقاتي. هل انتم في هذا الوارد؟.
ـ لم اسمع بهذه الاخبار. واظن انها جزء من التصورات لا اكثر. وفي اي حال، لست مقتنعا ان الرئيس السوري سيدخل في مشاكل لبنان. يعرف طيبا ان دول الغرب كلها بدأت ترسل له انتقادات على تصرفاته. وهو لن يكون لديه الوقت لحل مشكلات لبنان.
[ في الشأن الحكومي ايضا، لماذا يتنصل نواب "تكتل الاصلاح والتغيير" من واقع ان الرئيس المكلف اقترح عليهم اي تشكيلة حكومية؟.
ـ ان هذه الجماعة دخلت امس على السياسة، ونحن لا ثقة لدينا بخطابهم السياسي وتفكيرهم العبقري. هم من قرر اسقاط الحكومة، ومن قرر ايضا ان يشكل اكثرية على ذوقهم ومن قرر ان يدير شؤون البلاد كما يريدون.
[ وقعوا في الفخ اذا؟.
ـ هم معتادون اساسا ان يدخلوا في الحيطان. ان العماد (رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال) عون بطل في الدخول في الحيطان من ايام ثمانينيات القرن الماضي.
[ ولكنك انت من اقترحت ترفيعه حينها؟.
ـ كنا في حرب ونحارب السوريين وحلفاءهم، وكان هناك جيش لبناني نحاول ان نلتقط ما في مقدرونا منه وله. غشنا هذا الشخص ورأينا النتائج. هو غش الناس الذين صعدوا الى بعبدا. حتى ان (الرئيس) كميل شمعون اخطأ عندما قرر ان يدعمه.
[ كيف تقوم حملة هؤلاء على رئيس البلاد ميشال سليمان؟.
ـ لدى ميشال عون شلش فالش على الكرسي الاولى في البلاد. يعتبر اليوم انه عمل شيئا عظيما وكبيرا بتطيير الاكثرية والحكومة، ويعتقد انه غدا سيطير الرئيس.
[ هل خطف الاستونيين السبعة رسالة عن وضع مهتز في لبنان الى العالم؟.
ـ في تحليلي ان المخابرات السورية اشتبهت بهؤلاء لسبب من الاسباب. لذا، قررت ان تعمل عملتها في لبنان بواسطة جماعتها فيه. فهي لا يمكن ان تعمل هذه الاعمال في سوريا.
[ يعني لن تكون عودة الى زمن خطف السياح في البلاد؟.
ـ ربما.
[اخيرا، ثمة ترجيح سرب في الاعلام عن حل عربي يشمل السلاح والقرار الاتهامي. هل ذلك صحيح؟.
ـ ان العرب مشغولون بعضهم ببعض. ولنحل امورنا بيدنا.



(Votes: 0)