Keyword: From Date: To Date:

شمعون: اذا فشل الرئيس ميقاتي في تشكيل حكومة فلا يظن الصفدي أنه قد ينجح بذلك

| 25.03,11. 08:13 AM |


 

شمعون: اذا فشل الرئيس ميقاتي في تشكيل حكومة فلا يظن الصفدي أنه قد ينجح بذلك  
 

 
باتريسيا متى

علق رئيس حزب الوطنيين الأحرار دوري شمعون على عدم تشكيل الرئيس المكلف نجيب ميقاتي للحكومة العتيدة معتبرا أن هذه المراوحة في مسار التشكيل هو أمر مستنظر نظرا لتضارب الطموحات حول المقاعد الوزارية بين مختلف الفئات من جهة ومن جهة أخرى لا يمكن الغفول عن أن الرئيس نجيب ميقاتي قبل بترأس هذه الحكومة على أساس مشروع قائم على شرطين أساسيين الا وهما رفض المحكمة الدولية والغاء علاقتها بلبنان ونعم لسلاح حزب الله الغير الشرعي لافتا الى أن الرئيس المكلف سينطلق في البحث عن تشكيلة حكومية تستطيع تنفيذ هذين الشرطين".

شمعون في حديث خاص أدلى به لموقع" 14 آذار" الالكتروني رأى "أن الرئيس المكلف لا يملك امكانية الانتفاض بوجه من أتى به الى الرئاسة وتشكيل حكومة أمر واقع تنقذ لبنان من الوضع الذي وصل اليه خاصة بوجه حزب الله معتبرا أن ميقاتي يلعب على عامل الوقت والمماطلة وكسب الوقت لحين تسنح الظروف له لاعلان انسحابه وتنحيه بانتظام لأنه ضمنيا يعلم جيدا أنه لن يستطيع في نهاية المطاف تأليف حكومة تلبي طموحاته".

وعن علاقة الرئيس المكلف بحليفه الوزير السابق محمد الصفدي بعد تصاريح الأخير التي عبّر فيها عن استعداده لترؤس أية حكومة بدل الرئيس ميقاتي، اكتفى شمعون بالقول: "اذا فشل الرئيس ميقاتي في تشكيل حكومة فلا يظن الصفدي أنه قد ينجح بذلك فعمل أطراف الفريق الآخر بات مقتصرا على الهروب الى الأمام والاستفادة من بعض الظروف ومن بعض الدعم الخارجي لالغاء واقصاء الرئيس الحريري والحلول مكانه".

أما حول الهجوم المتواصل الذي يشنه رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون على فخامة رئيس الجمهورية متهما اياه بالتعطيل ومتطاولا على موقع الرئاسة الأولى أسبوع بعد أسبوع، أجاب شمعون: "الخطوة الأولى من انقلاب الجنرال عون كان تباهيه بأنه استطاع اسقاط حكومة الرئيس الحريري اما الخطوة الثانية ستكون اسقاط فخامة رئيس الجمهورية وهدف الجنرال الثاني سيكون مركزا على قصر بعبدا لحين استكمال حلم الجنرال عون الدائم في الوصول الى الرئاسة الأولى".

وفي السياق نفسه لفت شمعون الى أن تطاول الجنرال عون بهذا الشكل على موقع الرئاسة الأولى وتشبثه بالحقائب الأساسية من شأنه تصعيب مهمة أي رئيس حكومة لأن ميشال عون انسان دكتاتوري لدرجة أنه اذا أتيح له استلام زمام أمور الحكومة فسيركب حكومة بالطريقة واللون والأشخاص التي يريدها منصبا نفسه الوالي على البلد".

أما حول اقحام حزب الله لبنان في المواضيع والأحداث الاقليمية خاصة في أحداث البحرين قال شمعون:"ان حزب الله يعتبر انه نصب نفسه المسؤول الأساسي وكأن البلد بأمرته, الم يعتبر نفسه قائد ثورة 25 يناير في مصر وانه لولا وجوده لما حصلت الثورة؟ أن حزب الله يتمتع بدرجة عالية من الغرور التي تصل الى معيار يفوق الطبيعة والمنطق".

وأضاف: "هذا عدا عن أن معلمي حزب الله الايرانيين هم الذي يملون عليه الأقاويل والتحركات التي يقوم بها ويطلقها".

وختم شمعون حديثه متطرقا الى حادثة خطف السواح السبعة الآستونيين في منطقة البقاع الى جهة مجهولة معتبرا أن وراء عملية الخطف أجهزة سورية بسبب اشتباهها بهم بمسألة معينة الا انها لا ترغب بتخريب العلاقات السورية الآستونية فانتظرت وصولهم الى لبنان وأملت على حلفائها اللبنانيين اختطافهم لحل المسألة".

وأضاف:"فالشيء الغير الطبيعي هو أن يختطف ستة أشخاص في صدد الركوب على الدراجات وبوضح النهار، ما سيؤثر بالتأكيد على سمعة لبنان البلد السياحي".
 
موقع 14 آذار+فرح نيوز انونلاين 



(Votes: 0)