Keyword: From Date: To Date:

سليمان يرد على عون بعدما طفح الكيـل

| 24.03,11. 04:20 PM |

 

 

سليمان يرد على عون بعدما طفح الكيـل

 
فجر خلاف بعبدا – الرابية الى العلن بعد الهجوم الشرس الذي شنه رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون على رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان نازعا عنه صفته التوافقية ومتهما اياه بتعطيل تشكيل الحكومة بعدما عطل عمل حكومة الوحدة الوطنية. وفي غياب اي استنكار او موقف مدين لتطاول النائب عون على رئيس الجمهورية، رمز البلاد وخصوصا من الحلفاء، خرج الرئيس سليمان عن صمته للمرة الاولى، ومن دون ان يسمي دعا المجتمع والشباب اللبناني الى ان يحاسب ليس فقط الذين اهدروا المال العام وافسدوا الادارة، انما الذين كانوا وراء هذا الفساد والافساد وعملوا على اضاعة الفرص للاصلاح وتطوير البلد وازدهاره وعطلوا انجاز الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها ولم يقوموا بما يتوجب عليهم للحفاظ على وحدة المؤسسات الوطنية ووحدة البلد في العقود المنصرمة.
نحو المطالبة بالاستقالة: وشكل موقف سليمان الاول من نوعه منذ تسلمه مقاليد الحكم مفاجأة بعدما طفح الكيل جراء استسهال تعمد التصويب على رئاسة الجمهورية من دون ادنى اعتبار للمقام الاول في البلاد، خصوصا في ضوء معلومات من اكثر من جهة تقاطعت عند نقطة سعي البعض الى تقويض موقع الرئاسة وصولا الى المطالبة باستقالة الرئيس سليمان عن طريق اعتباره غير شرعي وغير دستوري، وفق ما اشارت اوساط في قوى 14 آذار لـ "المركزية"، معتبرة ان صمت حلفاء عون ولا سيما رئيس مجلس النواب نبيه بري وحزب الله حيال حملة التجني على الرئيس سليمان ترسم اكثر من علامة استفهام حول سيناريو استهدافه.
قوى 14 اذار: واستغربت اوساط نيابية في المعارضة مواقف العماد عون المتصلة بالتأليف ورفضه اي حديث عن "العقدة العونية"، مؤكدة ان الحكومة ستكون من لون واحد بعد تحول 8 اذار الى اكثرية.وذكرته بمواقفه ابان تشكيل الرئيس سعد الحريري حكومة الوحدة الوطنية حين كان يدعو مع نوابه الى احترام الديموقراطية التوافقية ومشاركة الجميع في السلطة وتوقفت عند الحملة غير المبررة على الرئيس ميشال سليمان،وهو الرئيس الوفاقي التوافقي،فهو لم يشل البلد بل ان من يتهمه هو الذي يشل البلد مع بعض حلفائه ويعطل الدولة وهذا امر يعرفه القاصي والداني. ومواقفه المتصلبة تمنع الرئيس نجيب ميقاتي من تأليف الحكومة. وتقول الاوساط ان وصول المطران بشاره الراعي الى سدة البطريركية في هذا الظرف، بعدما كانت اوساط التيار الوطني الحر تروج لوصول بطريرك يدعم مواقفها،زاد من حدة موقف عون ورفع منسوب الاعتراض خصوصا ان البطريرك الجديد على علاقة متينة مع الرئيس سليمان، وهو ما قد يكون سبب انزعاجا لدى عون انعكس في مواقفه الاخيرة غضبا وانتقادا ورفضا للواقع القائم ومزيدا من الشروط لدخول الحكومة.
مآخذ الغالبية: وكشفت مصادر في الغالبية لـ "المركزية" ان العقدة الحقيقية التي تحول دون تشكيل الحكومة تتمثل في الرئيس المكلف نجيب ميقاتي الذي بات يغلب مصالحه السياسية على اي مصلحة اخرى.
وتوقعت عدم صدور جديد على خط التأليف قبل اواخر الشهر الجاري في انتظار انضاج الطبخة الحكومية والتي تحول دونها عقبات عدة ابرزها تلك القائمة بين الرئيس ميقاتي ورئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون.
وسألت المصادر كيف سيتمكن ميقاتي من انضاج عملية التأليف وهو يحاذر حتى الآن التشاور مع العماد عون وزيارته في الوقت الذي يرفض فيه عون اي وساطة لحمله على زيارة فردان.
سوريا – الرابية: واكدت ان عون رفض التجاوب مع مطلب في هذا الاطار للرئيس السوري بشار الاسد الذي كان اجرى اتصالات بالرابية وان عون ايضا سأل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي عندما فاتحه في الموضوع اخيرا هل ان ميقاتي هو اهم من الرئيس سعد الحريري الذي زارني في الرابية مرتين الاولى بروتوكوليا في اطار زيارته على رؤساء الحكومة السابقين والثانية من اجل التشاور في التشكيلة الحكومية ووزراء تكتل التغيير والاصلاح المراد توزيرهم.
وقالت ان عون يواجه الوسطاء بعدة حقائق ووقائع منها: اولا انا رئيس حكومة سابق مثلي مثل ميقاتي. ثانيا انا رئيس اكبر تكتل نيابي وفي امكاني فرض الشروط والحقائب التي اريدها. وليؤلف ميقاتي الحكومة اذا استطاع.
واستطردت ان العماد عون عندما يقول ان احدا لم يبحث معي في شكل الحكومة ولونها واننا لم ندخل بعد في الحقائب والاسماء هو يشير الى الواقع القائم ويقول الحقيقة.
عوامل التأخير: من جهته ابلغ مصدر بارز في قوى 8 آذار "المركزية" ان تأليف الحكومة سيستغرق وقتا اطول الآن لجملة عوامل من بينها الظروف الاقليمية المحيطة بلبنان والتي تؤثر وتنعكس سلبا على الحياة السياسية، وتوزيع الحصص بين الاكثرية الجديدة.
ولفت الى ان عون يرفع شروطه للحصول على كامل الحصة المسيحية كون فريق 14 آذار لا يريد المشاركة ولذلك يريد الحصول على وزارة سيادية اهمها وزارة الداخلية لإجراء مناقلات في قوى الامن والغاء فرع المعلومات الذي يعتبر انه تجسس على التيار الحر لمصلحة الرئيس الحريري وراقب عون وانصاره ورفع تقارير في حقهم، الى جانب اهمية وزارة الداخلية في ادارة الانتخابات النيابية المقبلة. واشار الى ان عون هو اليوم "رامبو المسيحيين" وممثلهم الوحيد ولا يريد للرئيس سليمان ان يكون ممثلا في الحكومة بوزراء من حصته.
ورفض المصدر الحديث عن ان سوريا رفعت يدها عن تشكيل الحكومة بسبب الاحداث التي تجري في درعا، لافتا الى انه قبل هذه الاحداث كانت سوريا تقول انا على مسافة من الجميع وتشكيل الحكومة شأن داخلي لا دخل لنا فيه وعلى اللبنانيين حل مشكلاتهم.
اضاف: شهران مرا على التأليف من دون الوصول الى بارقة امل وزيارات الرئيس ميقاتي للرئيسين سليمان وبري ليل امس محاولة لبلورة اخراج الحكومة لأنه لم يعد مقبولا الانتظار اكثر، لافتا ان الرئيس بري والنائب وليد جنبلاط يحاولان مع عون تدوير الزوايا.
واوضح انه في حال بقاء الامور على ما هي عليه، فإن ابصار الحكومة النور سيستلزم مزيدا من الوقت كاشفا عن ان كتلتي البعث والقومي ابلغتا الرئيس ميقاتي بأنهما تسعيان للتمثيل بوزير في الحكومة على ان يكون اما اسعد حردان او قاسم هاشم وهو امر مجمع عليه من قبل الرئيس بري وحزب الله.
وشدد على ان الاكثرية لن تقبل بعودة الرئيس سعد الحريري الى رئاسة الحكومة تحت اي عنوان لأن عهد الحريري انتهى وبدأت مرحلة الرئيس الوسطي.

زوار فردان: وسط هذه الاجواء، رفع الرئيس ميقاتي وتيرة حراكه "التشكيلي" وهو بعدما تشاور والرئيس سليمان في مسودة حكومية اولى من 26 وزيرا من ضمنها 8 وزراء لعون تعتمد اسسا ومعايير محددة واصل اليوم حركة لقاءات بعيدة من الاضواء، في وقت اشارت بعض المعلومات الى ان طه ميقاتي العامل على خط الاتصالات عاد بعد ظهر اليوم من زيارة الى دمشق تردد انها حملت ايجابيات في الشأن الحكومي، ما دفع وزيرا سابقا قريبا من دمشق الى توقع ولادة الحكومة غدا.
وفي هذا الاطار، رفض زوار فردان الافصاح عن النتائج التي انتهت اليها الاجتماعات. وفضلوا التزام الصمت مكتفين بالقول عندما تنضج الامور يعلن عنها الرئيس ميقاتي وليس سواه.
واوضحوا ان الاجواء جيدة وهنالك تقدم ملحوظ من دون الاشارة الى هذا النجاح والمدة للاعلان عن التشكيل، علما ان قنوات الاتصال مع الاطراف كافة مفتوحة بين فردان وسائر القوى السياسية بما فيها بعض قوى المعارضة.
تداعيات مواقف تصرالله – على خط اخر، وفي المعلومات الواردة من عدد من العواصم العربية لا سيما من البحرين ان اللبنانيين الموجودين في هذه الدول وفي البحرين انزعجوا من المواقف التي صدرت عن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله والتي كان لها الوقع السلبي على اوضاعهم حيث يعملون اذ بدأوا يتعرضون لمضايقات بعدما كانوا يعيشون في اجواء مريحة وفي ظل مناخ مؤات وقد تبدلت معاملتهم بعد موقف نصرالله الاخير.

 



(Votes: 0)