Keyword: From Date: To Date:

هل يتفارق مفهوم الحرية والكرامة بين أجزاء سورية

| 22.03,11. 10:26 AM |

 

هل يتفارق مفهوم الحرية والكرامة بين أجزاء سورية

 

عجبي؟ كيف هذا بالله عليكم؟

حين تحترق درعا ويقتّل ابنائها ويتسمم أطفالها بغازات بشار السامة

ويعتقل شبابها وشيبها بالمئات

حين يسعفون جرحاهم الى مساجدهم وينفذ الدواء....حين تحشد سلطات الجلاد عشرات الآلاف من أفضل جنود السفاح تدريبا وتسليحا وتمويلا

ليس فقط تستمر ثورة ابناء حوران البواسل بل تنتشر الى جميع قراها

ومناطقها فلا ينزل الخوف في القلوب ولاترتعد الحشائش

بل تكبر المظاهرات والغضب وتحترق مكاتب رمز الفساد سيريا تل

وحزب البعث العفن

ثم تنظر الى خريطة الغضب والكرامة في سورية ....وتتسائل

أين الأحرار؟ السنا في هذا مجتمعين؟ اليس الظلم والفساد يشمل الجميع؟

اليس الإستعباد يعم البلاد؟

في مقال سابق لي شرحت عن استقلالية اقتصاد حوران بأكثره عن اقتصاد سورية بحكم اغتراب مئات الآلاف من ابنائها

وهذا يعني أن الفقر والهوان اصاب حوران باقل من الكثير من أجزاء سورية التي تعتمد بالكامل على معروف نظام بشار الأسد لقوت يومها

وهم من اصابهم أكثر الذل والهوان والفساد

فنظريا يجب أن يكون الغضب أكثر عرما وعمقا في هذه البقاع كعموم داخل سورية وجزيرته

لكن نجد أن الخنوع والذل قد حفر عميقا في قلوب أهل هذه البقاع ويجلس هؤلاء يراقبون شاشاتهم ويسلون أنفسهم بمراقبة نشامى حوران يشعلون الارض تحت أقدام زعران الجلاد ولا يصلنا منهم حتى المعزّين أو بطاقة تضامن؟

فماذا يحصل في حلب وحمص وحماة وادلب؟

اللاذقية..وطرطوس....؟

ثم الأقربون القنيطرة والسويداء؟

أهل مفهوم الكرامة والحرية ومقاييسها يختلف عنها في حوران؟

اتسائل هل تثور حماة وحلب فقط عندما تكون الثورة طائفية؟

أو عندما يقول لهم شيوخ الدين "ثوروا"؟

فليس هناك شيخ دين ليس عميلا للنظام اليوم فقد تعلم النظام مما حدث من قبل ...لذا فليس هناك أمل أن تقوم حماة وحلب؟

فماذا عن اللاذقية وطرطوس اذا؟

هاتين المدينتين اللتين فعل بها شبيحة النظام مافعلوا من إرهاب وإغتصاب وفساد ...تعتقد أنهما ستكونا في أول الثائرين وأعنفهم على كذا جلاد!!!!

أهل سكن هؤلاء لذلهم؟ واعتبروا هذا قدرهم؟ كالزوجة المعذبة ؟

ماذا عن الجزيرة؟ تستمع للكثير من الجعجعة...ولكن أين الطحين؟

فما نزل بها من فقر وتفقير واهمال وظلم هو اسطوري فماذا حصل؟

يتذمرون أنهم حين وقفوا لم يقف العرب معهم ويحذرون أتباعهم بأن لا يقفوا أولا لكي لا يكونوا الضحية فماذا حصل هاقد وقفنا؟؟؟

أما عن أقربهم لنا أهل القنيطرة؟ "مظيهرة" متواضعة تفرقت بسرعة الضوء وكان رفع العتب؟

ورفعت كتب الثورة والكرامة وحتى إشعار آخر

أما عن سويداء العرب......فهل ينتظرون إشارة "وهاب" مثلا؟

أم جنبلاط؟ ماذا حدث عندما كان دروز جوران يقودون الدروز في كل مكان؟

ماذا حدث للهفة الملهوف؟ ونشامى سلطان؟

في حين يبني الحوارنة شرف وكرامة وعزة لكل أبنائهم وتاريخا لسوف يفاخرون به الأمة جمعاء

يكتفي الشوام بمشاهدة بطولات العكيد التلفزيونية المزيفة (إعادة)ويكتفون بهذه بطولات.

أقول لأبناء عمي وعزوتي وكرامتي في حوران : الله محيي البطون يللي جابتكم يا أبطال

تثورون ولا تنتظرون الاخرين فنحن نثور على ظالمنا ومستعبدنا بحسب مقاييسنا.

فغيرنا له مقاييس اخرى "يسطفلون بها" أما عنّا فلنستمر

حتى نضمن ظروف أفضل والحرية والكرامة لأبنائنا

وغيرنا ليقم بثورته اذا أراد ولنكن أكرم منهم ولنرسل وفدا للعزاء

الحوراني
أشرف المقداد



(Votes: 0)