Keyword: From Date: To Date:

إستمدوا من السلطان

| 22.03,11. 01:01 AM |

 

إستمدوا من السلطان

 

رافت الايوبي

ثورة انطلقت ،ثورة على الظلم،على القمع على الطائفية ،على خنق الحريات،على الرشوة ،على التنكيل بشباب البلد،على الإعتقل السياسي لرجال ونساء ، ضد حكم الوراثة ،ضد التنسيق مع مشاريع الفرس البعيدة عن ثقافة الشعب السوري وتاريخه المشرف ،ضد الدعم الكامل لحزب شيعي يحارب ألسنة في لبنان ويستقوي بالنظام ألقائم ،نظام الأمر الواقع ،ضد المقاومة ككلمة دون فعل على الأرض ،ضد العمالة وبيع الجولان ثمن الكرسي مدى الحياة ،ضد الاستنساب في الوظائف حيث لا يعين قائد منطقة إلا إن كان علوي ،ضد بناء الحسينيات في الشام الأموية وتشييع الناس بالترغيب والترهيب ...لهذا كله ولغيره ..اقتضت هذه الثورة وإقتضى أن يأتي سلطان باشا الأطرش جديد إلى سورية

هذا النظام سيسقط حتماً ،ماذا بعد السقوط؟

يتوحد الموقف الفلسطيني وتعود المقاومة تحت جناح السلطة وبغطاءها كما كانت مع أبو عمار

يحكم الأكثرية سواء سياسية أو طائفية الدولة وتدير شؤونها ديمقراطياً

وأهم من ذلك كله وما يعنينا ،تنتهي مهزلة حزب الله وسلاحه ،ويجبر على الخضوع للدولة ،ويسلم قتلت رفيق الحريري ،وتحل الأحزاب التي لا تؤمن بلبنان وطن نهائي ،يعلق وئام وهاب في ساحات بيروت ليكون درساً وعبرة لمن يعتبر ،يسقط نبيه بري وحركته المجرمة ،تعود الشيعية السياسية القديمة الوطنية المقاومة حقاً ،يخلع سليمان فرنجية عباءة الحرير التي لبسها في قصر المتاجرين ،تعود أيام العز حيث كان الرئيس السوري يعين من مقاهي شارع الحمراء.


*الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء
 



(Votes: 2 . Average: 3/5)