Keyword: From Date: To Date:

رسالة الى الرئيس وليد جنبلاط

| 20.03,11. 09:19 PM |

 

رسالة الى الرئيس وليد جنبلاط

من جبل كمال جنبلاط من ارض الفلاحين والفقراء من جبل الثوار والتضحية من ام الشهداء بيصور من نبض الشحار اتوجه اليك ايها القائد.
في 12 اّذار اقسمنا يمينا ان ننتسب الى الحزب التقدمي الاشتراكي الى مسيرة النضال في سبيل الحق والمعرفة والتقدمية وبارادة حرة واعية اقسمنا ان نسير على خطى المعلم الشهيد وان نيقى اوفياء الى حزب الفلاحين والفقراء مدركين بكل التحديات والصعاب التي تواجه مجتمعنا وسنعمل بكل جهد واخلاص ومحبة على تحقيق اهداف الحزب. ستضيق الأرض في القريب بأهلها، كما بدأت البشرية تتعثر بسيرها وانطلاقها بازدياد نسبة الضغفاء والمرضى جسديًّا وعقليًّا وخلقيًّا بين أبنائها. وأمامنا عصر للجوع مقبل يفتح شدقيه ليلتهمنا، فماذا كان من العلم والصناعة والتقدّم في كل ذلك؟! إنها تبدو أحيانا وكأنها أصنام تعبدناها وأبدلنا بها آلهتنا القديمة، فيجب تقييمها من جديد في ضوء المعرفة الحقيقية وحكمة الأجيال.

التلوّث مأساة. مأساة العالم المتقدّم في الصناعة والمواصلات، وهي الخطيئة المفجعة التي سترتدّ على كلّ إنسان ولن ترحم أبدً نتطلع اليوم اليك ايهات القائد ونتوجه ببعض الانتقادات الى انفسنا اولا .نريد ان نواجه كل هذه المخاطر عبر تفعيل المؤسسات الاقتصادية وانشاء المصانع وتحقيق التنمية المتكاملة في الجبل نريد ان نواكب الفلاحين والصناعين نجح راسمال هذا العمل وطاقتنا البشرية مور هذا الراسمال فلنا في ا رضنا ما نعمل عليه لنا الحاضر هنا ونرفض الهجرة لاننا على ايمان بحزبنا ونريد ان نحافظ على هذا الارث نحن مهندسين ومهنين ومعلمين اطباء فلاحين ممرضين نريد معامل ومستشفيات نريد اراض زراعية ومشاريع تنموية .

فراس ملاعب



(Votes: 0)