Keyword: From Date: To Date:

الخير يدعو ميقاتي للاعتذار: الرجوع عن الخطأ فضيلة يا دولة الرئيس

| 20.03,11. 04:47 PM |

 

الخير يدعو ميقاتي للاعتذار: الرجوع عن الخطأ فضيلة يا دولة الرئيس!  

  
 

 سلمان العنداري

اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب كاظم الخير ان "المشهد الذي ارتسم في معرض الرئيس رشيد كرامي في طرابلس يوم اول من امس اتّسم بأهمية بالغة وحمل في طياته رسائل عدة في اكثر من اتجاه، اذ ان تجمع عشرات الالوف في عاصمة الشمال ووقوفهم بكلمة واحدة ضد وصاية السلاح على الدولة اللبنانية وضد تسلّط فئة معينة على اخرى، يُفترض ان يصل الى مسامع الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي الذي يجب عليه ان يستخلص العبر والدروس من الاحداث التي حصلت بعد تسميته رئيساً مكلفاً تشكيل حكومة جديدة بعد اسقاط تلك التي يرأسها الرئيس سعد الحريري".

الخير وفي حديث خاص لموقع "14 آذار" الالكتروني رأى ان "الشعب اللبناني كعادته يسبق قياداته الى الساحات ويتخذ المواقف المتقدمة في سبيل بناء مستقبل افضل، وهذا ما حصل منذا اسبوع في قلب بيروت، وهذا ما تكرر في طرابلس عاصمة الشمال التي قالت كلمتها بقوة منذ يومين".

واضاف: "نحن فخورون بهذا الشعب، ونشكر له وفاءه ووعيه السياسي لما يجري في لبنان والمنطقة، ونعلق امال كبيرة عليه لايصال لبنان الى بر الامان. لبنان دولة المؤسسات التي حلم بها الرئيس الشهيد رفيق الحريري. دولة القانون والمساواة والحقوق بين المواطنين. دولة خالية من العنف وبعيدة كل البعد عن ضغط السلاح.

واعتبر الخير انه "يجدر بالرئيس نجيب ميقاتي التفكير ملياً بعد هذا الحشد الشمالي الضخم، ونتوقع منه ان يعلن اعتذاره عن تشكيل حكومة جديدة بعد هذه الصورة الصاخبة التي ملأت ساحات الشمال، مع الاشارة الى انه يتعرض لضغط شديد من قبل حلفائه الجدد الذين سموه لرئاسة الحكومة وبخاصة العماد ميشال عون".

وتابع: "الصورة كانت معبّرة يوم الجمعة الماضي، على امل ان تكون واضحة للرئيس ميقاتي ولحزب الله ولقوى الثامن من آّذار الماضية في الاستئثار والتفرّد ولغة التخوين والتهديد وفي خطف اصوات الناس" لافتاً الى ان "استمرار الامور على حالها سيؤثر بشكل كبير على وضعية الرئيس ميقاتي السياسية بشكل او بآخر".

وعن قول "حزب الله" انه لم يسمع في 13 آذار ما يستحق الرد وما يتطلب نقاشاً في السياسة، ردّ الخير معتبراً ان "حزب الله لم يقل شيئاً جديداً، لانه عوّدنا على الاستخفاف الشديد بما يجري على الساحة الداخلية، ولهذا فهو ماض بتجاهل المشهد المليوني يوم الاحد الماضي، وبقرار اكثر من نصف الشعب اللبناني على الاقل، الذي رفض استخدامه غير الشرعي للسلاح الذي وجّهه لاكثر من مرة الى الداخل".

واضاف: "سلاح المقاومة كان في السابق موضع اجماع لكل اللبنانيين، الا ان توجهه الى صدورنا وامننا وبيوتنا، وابتعاده عن الجبهة الجنوبية اسقط هذا الاجماع، لأنه من غير الوارد ان يدخل هذا السلاح في المعادلة السياسية الداخلية من خلال فرض امر واقع وتهديد الناس وتهديم الدولة على حساب الدويلة".

واشار الخير الى ان "الشعب اللبناني مصرّ على المضي قدماً في مطالبه حتى النهاية، لأن مسيرة بناء الدولة الحقيقية البعيدة عن منطق الميليشيات والسلاح تتطلب نضالاً كبيراً ومتواصلاً ، لأن محاولة الغاء شريحة كبيرة من اللبنانيين لن نسمح بها، ولن تمر، ولهذا كان الاحتشاد الكبير واللافت في باحة وساحة معرض الرئيس رشيد كرامي حيث تقاطر عشرات الالوف من طرابلس والمنية و الضنية وعكار والكورة وكل الشمال من دون استثناء".

وتطرق الخير الى النبرة التخوينية التي يستعملها "حزب الله" في اطار الرد على حملة "لا لوصاية السلاح" التي تقوم بها 14 آذار، فاعتبر ان "هذه الاعمال الصبيانية لم تعد تنطلي على احد، ومردودة الى اصحابها، لان الرأي العام اللبناني يعرف تماماً اننا اصحاب مشروع عربي ديمقراطي مستقل يهدف الى الاستقرار والاستقلال الى تحصين السيادة، وبالتالي لسنا بحاجة الى شهادات وطنية يوزعها علينا هذا الحزب، فكفى مكابرة واستخفافاً بالعقول عبر استعمال هذه اللغة الخشبية التي مللنا منها".

واردف الخير: "ان تشكيل اي حكومة من لون واحد سيوصل البلاد الى قعر الهاوية من خلال الممارسات القمعية المتوقعة من بعض المستوزرين ومن الفريق السياسي المسيطر على هذه الحكومة، وهو لامر لن نسمح به كمعارضة".

وتوجّه الخير الى الرئيس المكلف نجيب ميقاتي داعياً اياه "الى اعادة حساباته والى اعادة قراءة الاحداث لان الشعب اللبناني قال كلمته ورفض المنطق الذي اتى به الى الحكومة". واضاف: "الرجوع عن الخطأ فضيلة يا دولة الرئيس، واهل الشمال والشعب اللنباني ينتظران منكم قراراً حاسماً من مسألة تشكيل الحكومة بأقرب وقت ممكن".
 
موقع 14 آذار+ فرح نيوز اونلاين
 



(Votes: 0)