Keyword: From Date: To Date:

نقسم بالله العظيم بأن هذه هي آخر مرة يكون في سورية ديكتاتور

| 11.03,11. 08:07 AM |

 

نقسم بالله العظيم بأن هذه هي آخر مرة يكون في سورية ديكتاتور

ومن السوريين رجال قد صدقوا ماعاهدوا ربهم ووطنهم عليه
النوم قد هجر مقلتي هذه الأيام.....هذه الأيام المباركة التي طال انتظارها
هذه الأيام التي تشهد استفاقة مارد غضب الشعب السوري
الله أكبر الله أكبر ياشعبي ....ففي ايام قليلة انضمت جحافل شباب سورية الحر الابّي المقدام المغوار الى ثورة سورية وغضبها على الطغيان والفساد والظلم والإهانة والفقر والإجرام
الاف مؤلفة نتظم تخطط تنصح....تستنكر تتحدى تقسم قسم الشهادة
مئات من أطفالنا وشبابنا دخلوا معتقلات النظام في الأيام القليلة الماضية
لرفعهم أصواتهم بوجه الجلاد......يصرخون "كفى" كفى
ما خافوا قتلة النظام وزبانيته
أطفال حوران........صناديد كردنا......مدونونا......صبايانا
هل خاف شبابنا؟ لا والف لا.......النظام يستعرض عضلاته في كل مكان
....دورية أمنية في كل مدرسة في جميع أنحاء سورية
على مدخل كل قرية وناحية ......وهذه المرة لايفرق الجلاد بيت قرية كردية أو عربية ...الظلم قد وحد أبنائنا اليوم وللأبد
وغدا ستجبل هذه الوحدة بدماء أبطال سورية في كل أبقاعها في ثورة عارمة كاملة صامدة على الظلم والإستعباد والفساد
الله أكبر الله أكبر ......اتعرفون يا أبناء بلدي....هناك من شعروا بالشعور هذا .....شعور الترقب ...الحماس.....الثورة ..والغضب في أيام كهذه منذ
واحد وتسعين عاما خلت
هم أجدادكم والذين يقفون في السماء اليوم يتفاخرون بذريتهم ويحمدون ربهم أن أحفادهم على العهد باقون
حسن الخراط....يوسف العظمة....ابراهيم هنانو.....سلطان الأطرش
اليوم اقسم بالله أني ارى سيماءهم في وجوهكم في كل مكان في أرض سورية ألأبية ....فمن خلف؟؟؟؟؟مامات
اضحك ودمعة عيني تسيل وأنا اشاهد شباب وطني يتفاخرون على أشقائهم باي منطقة من سورية بدأت أو لها أكثر المعتقلين عددا
نعم يا ابناء شعبي هذا هو الفخار بعينه هذا هو الشموخ أن تفاخر بالتضحية والتمرد على الجلاد
فأنا من حوران وأفخر بالأطفال الخمس وعشرون الذين هتفوا بإسقاط النظام في ساحة مدرستهم الإبتدائية ...تصوروا بأن يعتقل أطفال بلدنا هذا النظام الحاقد المرتعد الجبان
أو السبعة ابناء الثلاثة عشر الذين رسموا على حائط مدرستهم تحديهم وغضبهم ولازالوا في معتقل المخابرات العسكرية في السويداء
وأعرف أن حريتهم قريبة.........اتعرفون من سيحررهم؟
ابناء الجبل الأشم ابناء الباشا الصناديد الذي حول الجلاد سويدائهم الى سجن لأحرارهم وأحرار حوران
فيابني معروف هؤلاء أمانة بأعناقكم كما سورية وأنظارنا نحوكم
فالملحمة لا تبدأ أو تكتمل الا بنشامى بني معروف وأبناء حاطوم
اليوم ياعذراء سورية يا طل الملوحي يقرب يوم حريتك
فإخوتك شباب سورية يعتذرون للتأخر ولكنهم كانوا يحضرون انفسهم لإقتحام "باستيل" سورية ولإنقاذك وإنقاذ بقية أحرار سورية
يوم حريتك اليوم اقرب من اي يوم مضى فتوضي وصلي وادعي لأخوتك
فهم قادمون يا أختاه قادمون قادمون
ضعي بسمتك وافتحي ذراعيكي واحضني الفارس المقدام الذي سيحطم قيدك.....حلمك بجمهورية الإحساس قد تحقق بعون الله
يا ابناء بلدي وانتم اليوم تخططون وتحضروا أنفسكم اوصيكم كما اوصي نفسي بالصبر.....اصبروا عندا يفتح المجرمون النار على صدورنا العارية
اصبروا عندما يعتقلوكم أو يضربوكم أو يؤذونكم فهذه المرة لن تطول هذه المحنة
وعهد على أحرار سورية بأننا سنخلد اسم كل شهيد كل جريح كل اسير
وسيكون شعبنا على العهد
ونقسم بالله العظيم بأن هذه هي آخر مرة يكون في سورية ديكتاتور
آخر مرة التي سيكون للفساد والظلم جولة في ارضنا الحرة الأبية
آخر مرة سيكون أي منا مواطن بدرجات تقل عن الأولى والوحيدة
ربما ستكون هذه هي آخر مرة سنرى بعض من وجوهكم المشرقة والبطلة ولكن نقسم بأن تضلوا أحياء في قلوبنا تخفقون
هذا وأنا أحضر حقيبة سفري لأنضم لكم ومعي الآف من منفيي سورية
وأودع أطفالي الذين يصرون على القدوم معي اقول
سنلتقي.....إما على أرض سورية الحبيبة
أو في السماء فوق أرض سورية الحبيبة
وإلنا النصر بعون الله
أشرف المقداد

 

 



(Votes: 3 . Average: 4.5/5)