Keyword: From Date: To Date:

قراصنة صوماليون يخطفون سفينة حبوب ألمانية

| 26.04,09. 10:14 AM |

قراصنة صوماليون يخطفون سفينة حبوب ألمانية

 
1 / 2نيروبي (رويترز) - قال مسؤول كيني في المجال البحري إن قراصنة صوماليين خطفوا سفينة حبوب ألمانية حمولتها 31 ألف طن في خليج عدن يوم السبت.

وقال مصدر من القراصنة انهم أفرجوا عن السفينة اليونانية ام في سالدانا بعد ان حصلوا على فدية قيمتها 1.9 مليون دولار.

وقال أندرو موانجورا مدير برنامج مساعدة ملاحي شرق افريقيا ومقره مومباسا ان السفينة التي ترفع علم مالطا مملوكة لشركة باتريوت شيفارتس وتديرها شركة بلومنتال (جيه.ام.كيه) التي مقرها هامبورج بألمانيا.

وأضاف في تصريح لرويترز "سمعت أنها خطفت في ساعة مبكرة اليوم.. وخطفت في الطرف الشرقي لخليج عدن."

وقال ان طاقم السفينة المؤلف من 17 شخصا بخير.

وقالت وزارة الخارجية الالمانية في برلين انه ليس بمقدورها تأكيد احتجاز سفينة ألمانية. وقال متحدث باسم الوزارة "لقد اطلعنا على تقارير اخبارية ونحن نتحرى الامر."

وقال قرصان لرويترز ان زملاءه أفرجوا أيضا عن سفينة يونانية لكن لم يتسن له ذكر اسمها.

وقال موانجورا ان السفينة هي سالدانا وانه تم الاستيلاء عليها يوم 22 فبراير شباط واضاف انها الان في الطريق الى المياه الامنة.

ومازال القراصنة يحتجزون سفينتين يونانيتين اخريين هما ام في ايرين وطاقمها موءلف من 22 فلبينيا والسفينة نيباييا.

وهجمات القراصنة قبالة ساحل شرق افريقيا تصاعدت خلال الاسابيع القليلة المنصرمة بالرغم من تواجد سفن أجنبية في المنطقة.

ويحتجز القراصنة هناك أكثر من 250 رهينة وحققوا مكاسب بملايين الدولارات عن طريق الفدى التي يحصلون عليها كما أدت جرائم خطف السفن الى ارتفاع تكاليف التأمين. وتختار الان بعض شركات الملاحة استخدام الطريق الاطول والاكثر تكلفة بالدوران حول رأس الرجاء الصالح لتفادي خطف سفنها.

وزادت اعمال الخطف بنحو 200 في المئة في عام 2008 . وحتى الان هذا العام وقع نحو 40 حادثا.

وفي أحدث عملية خطف هاجم القراصنة السفينة الامريكية مايرسك الاباما في وقت سابق من ابريل نيسان.

وتصدى طاقمها المكون من 20 فردا للقراصنة واجبروهم على الفرار مع قبطان السفينة ريتشارد فيليبس في قارب نجاة. وبعد مواجهة مع البحرية الامريكية تم انقاذ فيليبس وقتل ثلاثة من القراصنة برصاص قناصة.

ويقول بعض المحللين ان الاجراء الامريكي قد يجبر القراصنة على القيام بأعمال أكثر خطورة منها اعدام بعض الرهائن.

وحرص القراصنة حتى الان على عدم ايذاء أفراد الطواقم. وتمكنوا في العام الماضي من الحصول على دفعات لفدى بقيمة مئة مليون دولار.



(Votes: 0)