Keyword: From Date: To Date:

 في ختام جولته في ا ستراليا التي استمرت لمدة شهر

| 30.12,10. 09:13 AM |

 

 في ختام جولته في ا ستراليا التي استمرت لمدة شهر

كمال الخير: نضع تصريح بولتون برسم المدافعين عن المحكمة  الذين يدعون ليل نهار بأن المحكمة غير مسيسة
 كلام بولتون يوضح , بما لا يقبل الشك أن  المحكمة  أداة في يد اسرائيل وامريكا          
           

 

                   
في سابقة تاريخية لم يسبق لها مثيل على صعيد الجالية اللبنانة في استراليا,من حيث الحضور الذي بلغ حوالي 500 شخص و ضم معظم الاطياف اللبنانية, وفي ختام
 جولته في ا ستراليا التي استمرت لمدة شهر, اقام رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير حفل تكريم وداعي حضره ممثلو الجالية اللبنانية عامة  والمنية-الضنية خاصة, من هيئات دبلوماسية ,حزبية ,سياسية, دينية,اعلامية, اجتماعية,تربوية, ثقافية, كشفية, رياضية, وذلك في ( فونتانا دي ريفي- في ضاحية بانكستاون – سيدني) .

 

افتتح الحفل بالنشيدين اللبناني والاسترالي

 وتلته آيات من الذكر الحكيم تلاها المقريء الشيخ خالد زريقة.

عرف الحفل نوار سعد الدين بكلمة رحب بها بالحضور

 


وكانت كلمات للشيخ  باسم علم الدين شدد فيها على ضرورة الوحدة الوطنية والاسلامية,

 


 وكلمة للشيخ نامي فرحات
شدد فيها على الوحدة  الاسلامية وضرورة تنظيم الخلافات بين المذاهب الاسلامية حتى لا نترك للعدو مجالا لاستغلال مثل هذه الثغرات

 

 


وقد مثل سفير لبنان في استراليا جان  دانيال  القنصل اللبناني العام ماهر الخير الذي اكد على "وحدة اللبنانيين في الاغتراب وان الدولة اللبنانية لم تهمل حقوق اللبنانيين في الاقتراع في المهجر , وهذا ما سيتم تكريسه في انتخابات 2013 "
وقال نحن شعب بناء موسس للنهضة والانسانية وشرعة حقوق الانسان من حق وعدل ووفاق وتحاور وسلم وسلام.

واضاف ما اجمل ان نرى كل هذه القيم والحضارة متجلية بيننا، فلا يبعدنا راي ولا يفرقنا تيار او خيار فنختار ان نجتمع تحت قبة واحدة قبة لبنان.

 

رئيس جمعية المنية السيد سمير الصاج شكر الحاج كمال صاحب الدعوة المميزة وانثى على موافقه وعمله على نهضة قضاء المنية الضنية وتنمى له عودة سالمة الى الوطن مع الصحة والعافية والنجاح الدائم. 

كما وشكر كل من شارك وساهم بانجاح زيارة الحاج كمال. واكد ان الجمعية هي بيت مناوي لبناني وعربي.

 

جانب من الحضور

 هذا وقد وشارك في الاحتفال العلماء :  باسم علم الدين ,عزام مستو,  نامي فرحات,
،ابوسجاد وفواز يعقوب، وممثلون عن : الحزب الشيوعي اللبناني ،الحزب القومي السوري الاجتماعي, السوري،حزب البعث العربي الاشتراكي, تيار المردة التيار الوطني الحر , حركة امل،التجمع الشعبي العكاري,

        التجمع الشعبي لابناء عكار                                          حزب البعث

 والجمعيات : الجمعية الاسلامية واعضاء مجلس الشورى،جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية، المجلس الوطني،اتحاد جمعيات السانت جورج, مجلس الجالية اللبنانية،رابطة المغتربين السوريين, جمعية العرقوب،جمعية ابناء المنية وضواحيها الخيرية, جمعية ابناء الضنية،جمعية مرياطة،جمعية بحنين،كشاف المنية , كشاف الجنوب،النائيب شوكت مسلمني، رؤساء واعضاء بلديات ،نائب رئيس اتحاد المجالس الاسلامية حافظ قاسم,الشاعر فؤاد الشريدي، رابطة ال زريقة, المدرس العربية  الاعلام الاغترابي من مرئي مسموع ومكتوب وعدد كبير من ابناء الجالية.

 

الكلمة الاخيرة كانت للمضيف, رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير


نص رئيس المركز الوطني في شمال لبنان الحاج كمال الخير في حفل الوداع الذي نظمه في قاعة
 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

حضرات الاخوات والاخوة , ايها الحفل الكريم ,

احتار من اين ابدأ ....

من محبتي لكم ...

  من مشاعري المتدفقة في هذه اللحظات ؟...

 من  النجوم المرتسمة في عيونكم....

من الابتسامة التي تضيء  وجوهكم ؟...

من الوقار الذي يزين ملامحكم؟...

لم تكن تلك لحظات عابرة وإياكم....

لم تكن تلك أياما  واسابيع عادية معكم ...

لم تكن هذه الا زيارة مباركة ....  لكم ... بينكم ... ومعكم ....


ايها الاخوة والاخوات،

اردت ان تكون هذه الدعوة مناسبة جامعة لنا.....
مناسبة اشكركم فيها على محبتكم ....واهتمامكم...واستقبالكم... وحسن ضيافتكم ...
مناسبة تتجلى فيها الوحدة الوطنية , ويشرق وجه لبنان العظيم في سماء سيدني ....
وأنا مهما فعلت , أبقى مقصرا تجاهكم ...
...لا تعتبروا انفسكم ضيوفي ...
 مرة أخرى.... أرجوكم ...  أن تعتبروني  ضيفكم ...


ايها الاخوة والاخوات،

اود ان اتقدم بالشكرالجزيل من اصحاب الدعوة الكريمة,   جمعية ابناء المنية وضواحيها الخيرية, رئيسا واعضاء ... وهي الجمعية التي كانت وما تزال تعمل, وإياكم, على رفع راية المنية عاليا في سماء استراليا.... استراليا المضيافة دولة وشعبا ومؤسسات ....

كما اتقدم بالشكر من كل الاحزاب و الجمعيات  والهيئات الدبلوماسية,  الدينية, التربوية ,الثقافية والاعلامية , الرياضية والكشفية ... ومن كل فرد منكم ... جزاكم الله خيرا ....وبارك فيكم....


ايها الاخوات والاخوة,

لن أطيل الحديث في السياسة .....

أود أن أمر على بعض النقاط بشكل سريع وموجز:

في مثل هذه الايام منذ عامين, شن العدو الصهيوني هجوما شاملا على قطاع غزة لاعادة احتلاله ولترميم قدرة جيشه المهزوم في عدوان تموز 2006 امام المقاومة  ....

فماذا كانت النتيجة؟

كما تعلمون , تحطمت الهجمة الاسرائيلية الشرسة على صخرة صمود المقاومة في فلسطين ....

بعدها وقفت اسرائيل عاجزة , خائبة امام تعاظم قدرات المقاومة في المنطقة , بدعم  من الشقيقة سوريا

والجمهورية الاسلامية في ايران ....

لا هي بقادرة على شن عدوان جديد.....

ولا هي بقادرة على  التسليم بالامر الواقع  وبمعادلة الردع المفروضة عليها....

وهنا ... في هذه اللحظة التاريخية الحساسة .... تم تفعيل ما يسمى  بالقرار الظني  .....

لماذا؟... اليس من اجل تمكين العدو الاسرائيلي من تحقيق ما عجز عن تحقيقه في عدوان تموز 2006 وعدوان غزة 2008

البارحة صرح جون بولتون , سفير الولايات المتحدة الاميركية السابق في الامم المتحدة, وأحد  اهم مهندسي عدوان تموز بان القرار الظني سيصدر قريبا وبانه سيتهم مسؤولين من الاشقاء السوريين وكوادر من المقاومة..... وقد يؤدي ذلك الى حرب وشيكة مع لبنان تشترك فيها سوريا..

نحن نضع كلام بولتون برسم المدافعين عن المحكمة  الذين يدعون ليل نهار بأن المحكمة غير مسيسة ....

كلام بولتون يوضح , بما لا يقبل الشك أن هذه المحكمة هي أداة في يد اسرائيل وامريكا....

اداة تهدف الى ضرب الوحدة الوطنية في لبنان....

اداة تهدف الى النيل من مقاومة لبنان ....

اداة تهدف الى نزع آخر اوراق الكرامة والعزة في امتنا العربية.....

وهي اداة مصيرها الفشل بإذن الله تعالى .....!!
 

ايها الاخوة والاخوات،


بعد ان شاركناكم الخبز والملح ... الافراح والاتراح ...

نعود الى الوطن الغالي لبنان ....

نعود محملين بعطر محبتكم ... وبقوة  متجددة للعمل السياسي والاجتماعي الشامل ...

نعود وفي اعناقنا وعد لكم ...

وعد  بأن نبذل الغالي والنفيس ... من أجل الوطن والأمة ....

ايها الاخوة والاخوات،

اغتنم هذه المناسبة لاتقدم منكم بتمنياتي القلبية في هذه الايام المجيدة راجيا لكم ميلادا مجيدا

وسنة جديدة مباركة ....

كما ادعوكم لان تكونوا اوفياء لبلدكم الثاني استراليا, فتحافظوا عليها وتطبقون قوانينها مثلما

تتمتعون بحقوقكم فيها....

شكرا جزيلا من القلب لحضوركم ....

بالمحبة والاحترام , استودعكم الله ....

لن اقول لكم وداعا ,..... بل الى اللقاء ....بإذن الله تعالى !! 

 

مع بعض الضيوف

 

 

مع بعض اعضاء اللجنة المنظمة

 

فونتانا دي ريفي – بانكستاون – سيدني
المكتب الاعلامي
سيدني في 29/12/2010



(Votes: 2 . Average: 4.5/5)