Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


الحاج كمال الخير استقبل وفودا شعبية مهنئة

| 05.12,10. 10:18 PM |


 

 

 

 

الحاج كمال الخير استقبل وفودا شعبية مهنئة

 

استهل الحاج كمال الخير يومه الاول يتلبية دعوة غداء من ال الخير اقيمت على شرفه في مظعم الياسمين - اوبرن حضرها عدد كبير من ابناء القضاء يتقدمهم سعادة قنصل لبنان في كانبرا الشاعر ماههر الخير ، وكانت له كلمه في المناسبة.

 

، و القى الضيف الكريم كلمة خاطب فيها الحضور بدعوتهم للتكاتف والتعاضد والتواصل مع الوطن الام من خلال الزيارات والاستثمار، وحثهم على احترام هذا البلد المضياف، وشكر الدولة الاسترالية التي اعطتهم المواطنية وامنت لهم فرص العمل والحياة الكريمة.

 

 

ثم توجه الى مركز جمعية ابناء المنية وضواحيها الخيرية - بانشبول حيث بدا باستقبال وفود شعبية مهنئة ،من عائلات المنية والضنية ومؤسسات.

 

 

اضافة الى عائلات المنية - الضنية ،استقبل وفود من : الجمعية الاسلامية اللبنانية ، كشاف بانكسيا، الحزب الشيوعي، حزب البعث، اتحاد جمعيات السانت جورج ، حركة امل، جمعية العرقوب، اتحاد ابناء الجنوب، جمعية بحنين - المنية ، وفد كبير من الحزب السوري القومي الاجتماعي، رئيس المجلس الوطني اللبناني الاسترالي غسان العشي.

وقد اختتم يومه الاول بامامة صلاة العشاء في مركز جمعية المنية.

 

 سيفتح باب الاستقبال في مركز الجمعية غدا الاثنين من الساعة  الخامسة  حتى التاسعة مساءً
6RAWSON  STREET  PUNCHOWL

نرجوا اعلامنا بحضوركم وذلك عبر الاتصال بالسادة:

نزيه الخير 0416344343

سمير الصاج 0431269990

مصطفى محفوض 0425309093

الدعوة عامة

 

نص كلمة السيد برهان الخيرالقاها باسم العائلة بمطعم الياسمين اثناء الغداء الذي اقيم على شرف رئيس التجمع الوطني الحاج كمال الخير

سعادة قنصل الجمهورية اللبنانية  الشاعر ماهر الخير المحترم

رؤوساء الجمعيات والمؤسسات اللبنانية والعربية في استراليا

بالتحية العربية احييكم،

السلام عليكم،

ارحب بكم أجمل ترحيب،

 ترحيب مفعم بالمحبة والأخوة التي تربينا عليها.

أيها الإخوة،

يسعدنا اليوم أن نلتقي جميعا هنا بمناسبة عزيزة الا وهي زيارة الحاج كمال الخير الى استراليا.

انها لفرحة مباركة ان يجتمع الأحبة بعد غياب، فكيف اذا ما كان الزائر اخاً، او ابن عم، أو ابن خال، او ابن العائلة الواحدة، أو المدينة الواحدة.

لتعود بنا الذكريات إلى الماضي حيث كان البعض يقاوم التسلط العائلي والإستئثار بالسلطة، والتفرد بالقرار، ورفض الراي الآخر بالصبر والصمت. لكن الحاج كمال الخير واجهها بالكلمة والعمل وثار على هذه المفاهيم البالية والعادات القديمة. وناضل وما زال يناضل للوصول الى هذا الهدف السامي، مستمداً ذلك من روح وشخصية والده المرحوم محمد صالح الخير الذي ما زال يحارب الأنا.

أيها الإخوة،

ان شهادتي بالحاج كمال الخير مجروحة، لكن الواجب يحتم عليّىان أقول كلمة حق بهذا الرجل، لما له من خدمات جليلية في الحقل الإجتماعي والسياسي وماثره السامية، وإنجازاته شاهدة على ذلك في مدينة المنية وضواحيها.

آل الخير،

ابناء المنية الكرام،

نحن أبناء محمد صالح الخير، نعاهدكم باننا يداً واحدة للخير، منحازيين للحق والعدالة في استراليا، كندا، السويد والولايات المتحدة الأميريكية. وبان نساهم في بناء مدينتنا العظيمة في كل المايدين وكل هذا بجهود الحاج كمال الخير.

ايها السادة،

بات معروفاً للقاصي والداني بان هناك مؤمرات تحاك ضد امتنا، ضد شعوبنا، للسيطرة على ثرواتنا الطبيعية.

المؤامرة الأولى تجّلت بتهجير المسيحيين والمسيحية في هذا الشرق، وهذه المؤامرة بدأت بسنة 1860 بنشر التعصب الديني بين الأديان وهي ما زالت مستمرة الى يومنا هذا، وخير دليل على ذلك ما يتعرض له المسيحيون في العراق. فالمسيحية هي ارثنا الحضاري وتراثنا التاريخي، ولن نسمح نحن المسلمون باندثار تراثنا وتاريخنا، فاذا كان الإسلام هو قلب الشرق النابض، فالمسيحية هي عقل هذا الشرق الساحر.

والمؤامرة الثانية تبرز في اشعال الفتنة بين الأخ واخاه، بين جناحي الإسلام، فاذا ما تحققت هذه المؤامرات، يتم لعدونا القضاء على القلب والعقل في آن واحد.

ايها الإخوة،

افتخر بكم،

اعتز بكم،

نحن مدينيين لكم،

ان روعة وعظمة الحدث بالأمس، كانت تجلي الوحدة الوطنية في استقبال الحاج كمال الخير، حيث تواجد جميع العائلات على مختلف أطيافها.

واخيراً، وليس آخراً، اسمحوا لنا ان نشكركم على حضوركم ومشاركتكم لنا هذا الحفل.

واسمحوا لنا ايضاً أن نشكر الذين لم يستطيعوا الحضور لظرف ما.

وشكراً

farah news online