Keyword: From Date: To Date:

 كمال الخير والوفد المرافق يصـل سدني وسط حـفاوة لافتــة

| 05.12,10. 01:04 AM |


 كمال الخير والوفد المرافق يصـل سدني وسط حـفاوة لافتــة

 


 

 

 

. وصل رئيس المركز الوطني الحاج كمال الخير ترافقه زوجته الحاجة انتصار الخير ومسؤول العلاقات الخارجية في مكتبه السيد ابراهيم الخير الى مدينة سدني مساء اليوم في زيارة تفقديه واظمنان تستغرق اسبوعين، ولاقي الوفد استقبالا لافتا حيث كان بانتظاره المئات من ابناء قضاء المنية / الضنية ، في مقدمتهم ممثلي مؤسسات روحية ،سياسية ،اجتماعية ،خيرية واعلام.

وعبرموقع فرح نيوز اونلاين توجه الضيف الكريم بكلمة شكر لكل فرد حضر لاستقباله ، كما شكر كل الاحزاب والجمعيات وكل من لم يستطع الحضور ، وخص بالشكرجمعية ابناء المنية وضواحيها الخيرية " صاحبة الدعوة".

ومن المطار توجه الوفد والجمهور الى مركز جمعية ابناء المنية وضواحيها الخيرية في بانشبول حيث كان في انتظارهم مئات اخرى من محبي الحاج كمال، وعلى موسيقى الكشاف

 

دخل الوفد قاعة الجمعية وسط ترحيب وتصفيق الحاضرين حيث تحولت المناسبة الى عرس للمنية استهله السيد نورشميط  بالترحيب والتعريف  بالضيف الكريم وبدوره الايجابي في الشمال ، ثم كلمة ترحيبية لرئيس الجمعية السيد سمير الصاج، الذي نوه  بالدورالذي يقوم به الحاج كمال في المجالات السياسية ، الثقافية، التربوية الاجتماعية والطبية ، وقدم له درعا تقديرا لخدماته التي تجاوت القضاء لتعم  كافة المناطق الشمالية.

 

 وصل لاحقا سعادة القنصل ماهر الخير، الذي جاء خصيصا من العاصمة كانبرا، وقد شارك في حفلل الكوتيل الذي اقيم على شرف الوفد الكريم.

 

 

نص كلمة رئيس المركز الوطني في شمال لبنان الحاج كمال الخير في حفل الاستقبال الذي نظمته جمعية ابناء المنية وضواحيها الخيرية:

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بينكم يشعر المرء بانه ليس غريبا، معكم اشعر بانني بين اهلي واخواني وابنائي واحبائي.

 

انظر اليكم فارى لبنان بشموخه وعزته وانتصارته ووحدته الوطنية, فانقل شوق الوطن والاهل لكم على جناح المحبة، وارى المنية ببساتينها الفواحة وتلالها الخضراء،  وبحرها الازرق، وكرم اهلها وعنفوانها.

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

من المنية من الشمال العربي، من لبنان.. جئنا، ونحن نعلم علم اليقين ان الوطن في قلوبكم مهما بعدت المسافات ومهما طال الزمن!!

 

ايها الاخوة والاخوات،

 

ان المنية والجوار يعيش حالة صعبة، ضيقة مع الاهل، البطالة بلغت نسبة عالية ومخيفة.

 

في اخر احصاء اجرته الامم المتحدة، تبين ان حوالي 30 بالمئة من اهلنا في قضاء المنية- الضنية يعيشون تحت خط الفقر، وان نسبة 50 بالمئة تعيش على حافة خط الفقر.

 

الزراعة في اكثر الاحيان لا تسد الرمق، الصناعة بدائية ولا تزال في طور النواة، اما السياحة، فهي وكما تعلمون، معدومة، وبالتالي  فليس هناك فرص عمل حقيقية في منطقتنا على الاطلاق.

 

نحن نحاول ان نساعد، وقد قمنا بالعديد من الخطوات في السنوات الماضية، على المستوى الصحي، التربوي،الانمائي، الاجنماعي، وغيرها من ضمان ،خطة لرفع الحرمان  عن كاهل المنية والجوار، بغض النظر عن الانتماء العائلي او الطائفي او السياسي ، ولكن هذا بالتاكيد غير كاف، فالمسؤولية تقع بالدرجة الاولى على الدولة اللبنانية، وعلى المسؤولين الرسميين في المنطقة.

 

ايها الاخوة والاخوات،

 

وطنكم الصغير بمساحته ، الكبير بدوره .. وطنكم لبنان بخير وليس بخير.

 

الوطن بخير اذا حصناه بالوحدة الوطنية، اذا امنا له المناعة المطلوبة لتجاوز الاسابيع والاشهر القليلة المقبلة.

 

هناك اليوم في لبنان سباق بين التسوية والحل من جهة والفتنة والتفجير من جهة اخرى. بقدر ما نحتكم الى وحدتنا، ووطنيتنا وعروبتنا، بقدر ما نتحاور ونناقش، ونبتكر المخارج، بقدر ما ننقل البلد الى بر الامان والاطمئنان.

والا، فان ما يعد لنا من قبل العدو الصهيوني والادارة الاميركية خطير جدا، وقد يحول لبنان الى عراق اخر.

 

المعلومات الموثقة تفيد بان هناك جهة واحدة، هي المحور الصهيوني- الاميركي، قد وضعت خطة تحت عنوان "صناعة الفوضى الخلافة في لبنان"  من اجل اعادة تشكيل الخارطة السياسية في الشرق الاوسط لمصلحة العدو الصهيوني، حيث ان المعادلة الان، كما تعلمون، هي لمصلحة شعبنا المقاوم في فلسطين وقي العراق وفي لبنان.

 

حاليا خادم الحرمين الشرفيين، الملك عبدالله بن عبد العزيز ( نطلب له من الله الشفاء العاجل) والرئيس الدكتور بشار الاسد وضعا خطة لانتشال لبنان من المازق الحالي، بمباركة ايرانية وتركية، وحتى من بعض الدول الاروبية، ولكن في المقابل تعمل الادارة الاميركية على تعطيل هذه المساعي الحميدة وتخريبها بكل ما تملك من قوة.

 

ايها الحضور الكريم،

 

لقد كنا دوما في مواجهة اية فتنة داخلية،سواءالفتنة المسيحية الاسلامية او الاسلامية الاسلامية، لان هذا الامر لا يخدم الا العدو الصهيوني.

 

كما اننا مع كشف المجرمين الذين اغتالوا الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومحاكمتهم، ونحن على يقين تام بان هؤلاء المجرمين ليسوا الا الصهاينة افراد عصابة الموساد الاسرائيلي، الذين بداوا بجريمة 11 ايلول، واتبعوها باكذوبة سلاح الدمار الشامل المزعزم في العراق، وباغتيال الشهيد الرئيس رفيق الحريري، واخيرا بمهزلة المحكمة الدولية، حيث ان المشروع الاميركي - الصهيوني همه الاوحد هو حماية امن اسرائيل والاستيلاء على النفط،  وليس العدالة، هؤلاء المجرمين الذين لم يكلف التحقيق الدولي نفسه عناء التحقيق مع اي منهم، لا بل انه اعتمد عليهم لاتهام المقاومة البريئة، بعد الاتهام الظالم والباطل للشقيقة  سوريا لمدة اربع سنوات.

 

في هذا المجال، نحن ندعوكم لانشاء لوبي عربي منظم وقادر على التاثير في صناعة القرار السياسي في هذا البلد المضياف استراليا، من اجل خدمة قضيتنا المركزية، قضية المسلمين والمسيحيين، قضية العرب وكل احرار العالم، الا وهي قضية فلسطين المتحلة والقدس حيث كنيسة القيامة، والمسجد الاقصى.

 

ايها الحضور الكريم،

 

من على هذا المنبر الكريم، نحن ندعوكم جميع الافرقاء السياسيين في هذا البلد للاسراع في ايجاد الحصانة الازمة للوطن، على قاعدة الوحدة الوطنية، وقبل صدور هذا القرار المشؤوم. فعامل الوقت كما تعلمون، مهم جدا في هذه المسالة.

 

نسال الله تعالى ان يوفقنا جميعا لما فيه خير لبنان, ونحن واياكم، كل فرد منا قادر على ان يلعب دورا ايجابيا في حماية الوطن.

 

نحن هنا للاطمئان الى احوالكم ومشاركتكم في السراء والضراء، ومن اجل المزيد من التواصل بين الوطن الام لبنان وبينكم.

 

نتوجه بالشكر للدولة الاسترالية ولجمعية ابناء المنية وضواحيها الخيرية، والى الجالية اللبنانية الكريمة، والى كل فرد منكم.

 

والله ولى التوفيق

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 سنوافيكم بمزيد من الصور لاحقا

 



(Votes: 0)