Keyword: From Date: To Date:

قيادي في 14 اذار: لن نسمح لحزب الله إعادة عقرب الساعة الى الوراء

| 08.11,10. 06:30 PM |

 

قيادي في 14 اذار: لن نسمح لحزب الله إعادة عقرب الساعة الى الوراء

 
أكد مرجع قيادي بارز في "14 آذار" أن اللبنانيين لن يسمحوا لـ"حزب الله" وحلفائه بإعادة عقارب الساعة إلى الوراء، كاشفاً عن لقاء جامع لقيادات الأكثرية في الساعات القليلة المقبلة، وبعد أيام على انعقاد المؤتمر المسيحي في بكركي برعاية البطريرك نصر الله صفير، بهدف التداول في الخطوات الواجب اتخاذها لمواجهة مخاطر الانقلاب الذي تهدد به قوى "8 آذار" في إطار مواجهة القرار الظني بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

المرجع القيادي في "14 آذار"، وفي تصريح لصحيفة "السياسة" الكويتية، أوضح أن السيناريوهات الأمنية والإعلامية تهدف إلى إثارة الرعب والخوف في نفوس المواطنين لكنها تبقى مجرد تهويل، لأن أصحابها يدركون جيداً أن أي مغامرة ستنقلب على رؤسهم ولن يتمكنوا من تحمل تداعياتها وما سيحصل في حال نفذ هذا الفريق تهديداته.

وأضاف "هناك اليوم رئيس للجمهورية وحكومة وحدة وطنية ومجلس نيابي وجيش مستعد لمواجهة أي أعمال تخريبية قد يقوم بها الفريق الآخر الذي يدرك جيداً أن الظروف الحالية تختلف عن ظروف 7 ايار 2008، ولا يمكن لهذا الفريق أن يحصل على أي مكتسبات سياسية أو أمنية، لأن المحكمة الدولية لا تتأثر بأي تطورات سياسية أو أمنية تحصل في لبنان، لا بل على العكس فإن ما قد يقدم عليه "حزب الله" سيدفع المجتمع الدولي إلى دعم المحكمة أكثر وتوفير الإمكانات اللازمة لها للاستمرار في عملها حتى إنجاز مهمتها، بما يؤدي إلى كشف قتلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومعاقبتهم".

وأكد المرجع أن رئيس الحكومة سعد الحريري ليس في وارد التخلي عن المحكمة التي ناضل من أجلها مع حلفائه في قوى "14 آذار" على مدى أكثر من خمس سنوات، لأنه يدرك أن أي خطوة من قبله على هذا الصعيد هي بمثابة انتحار سياسي بكل معنى الكلمة لا يمكن لأحد القبول به، نظراً لما سيترتب عليه من مضاعفات خطيرة على الوضع الداخلي ويقضي على كل الإنجازات التي حققتها الأكثرية.



(Votes: 0)