Keyword: From Date: To Date:

"ادارة شباب وادي خالد" دعت إلى تحقيق شفاف في الاحداث

| 07.11,10. 07:35 PM |

 

"ادارة شباب وادي خالد" دعت إلى تحقيق شفاف في الاحداث




دعت إدارة "تجمع شباب وادي خالد الوطني" بعد اجتماع طارىء اثر الأحداث الأخيرة في المنطقة والتي ذهب ضحيتها أربعة شباب وعدد من الجرحى، أهالي الضحايا والمنطقة إلى "العمل بحكمة من أجل المعالجة الهادئة وتفويض الأمر إلى قائد الجيش العماد جان قهوجي لكي يصار إلى ضبط الأمور".

وأكدت أن "منطقة وادي خالد تلتزم الاستقرار والسلم الأهلي، وتاريخها يشهد على أصالتها بالانتماء اللبناني والعربي، وواقعة أمس هي تظاهرة فورية جاءت ردة فعل على سقوط الشابين الضحيتين على يد دورية للقوة المشتركة ليل الجمعة-السبت، ولم يكن ذلك عملا يستهدف المؤسسات الأمنية أو الاستقرار"، وطلبت من قائد الجيش من خلال الشرطة العسكرية والقضاء أن "يصار إلى تحقيق شفاف لتنجلي الصورة وبعد ذلك يتحمل من يجب المسؤولية عن أفعاله".

وأوضحت أن "أهالي وادي خالد يلمسون من بعض دوريات القوة المشتركة خشونة في التعامل وأحيانا تجاوزات للدور والمهمة الموكلة إليهم، وهذا حدث في مرات كثيرة"، وأملت أن "يصار إلى التحري عنها ووضع اليد عليها لأننا لا نريد إلا أن يكون الوضع آمنا والمواطن محترما والمؤسسات الرسمية مصانة".

وشددت على أن "الضحايا من شبابنا من وادي خالد لم يكونوا في حالة تستلزم إطلاق النار عليهم إلى درجة القتل، وفي الحادثة الأولى كان الشابان عابري سبيل على طريقٍ في المنطقة تصل بين قريتهم الهيشة وقرية العماير حيث كانوا يسهرون، وإننا نأمل من سيادة العماد قائد الجيش تضميدا للجرح أن يتخذ الإجراءات مع القيادة لاعتبارهم من شهداء الجيش بكل ما يستلزم ذلك من حقوق تجاه أسرهم لأن مثل هذا الاجراء يكون بلسما يخفف من وقع المصاب ومن الجرح البليغ الذي أصيب به أهالي الضحايا والمنطقة".

ودعت إلى أن "يتصرف الجميع بحكمة وإلى تقديم الصالح الوطني العام على أي شيء آخر".



(Votes: 0)