Keyword: From Date: To Date:

نواب وفاعليات وادي خالد عقدوا لقاء طارئا وأبقوا اجتماعاتهم مفتوحة

| 07.11,10. 07:26 AM |

 

نواب وفاعليات وادي خالد عقدوا لقاء طارئا وأبقوا اجتماعاتهم مفتوحة

 استعادت منطقة وادي خالد هدوءها الحذر بعد سلسلة لاتصالات والمساعي التي بذلت على مدى الساعات الماضية، والتي استدعت من نواب المنطقة وفاعلياتها عقد لقاء عاجل في دارة محمد سليمان "أبو عبدالله" حضره النواب: خالد ضاهر، معين المرعبي، هادي حبيش، خالد زهرمان، رياض رحال، خضر حبيب ونضال طعمة، ورئيس دائرة الاوقاف الاسلامية الشيخ مالك جديدة ووجهاء عشائر وادي خالد.

واثر اللقاء، تلا النائب خالد ضاهر بيانا باسم نواب عكار والحضور، جاء فيه:

"تداعى نواب عكار وفاعالياتها الى عقد اجتماع عاجل اثر الحادث الاليم الذي أدى إلى سقوط 4 شهداء وعدد من الجرحى الابرياء من أبناء وادي خالد، إثر اطلاق نار غير مبرر من قبل عناصر القوة الامنية المشتركة لضبط الحدود، وأصدروا البيان التالي:

أولا: يتقدم المجتمعون بأحر التعازي من ذوي الشهداء وأبناء وادي خالد كافة ويتمنون الشفاء العاجل للجرحى.

ثانيا: يستنكر المجتمعون الحادث الاليم الذي أدى الى سقوط الشهداء الاربعة والذين منهم طالبين جامعيين واثنين من الحرفيين و4 جرحى، ويطالبون بفتح تحقيق فوري وجدي مع مطلقي النار ومحاسبة كل من يثبت تورطه في هذه الجريمة النكراء.

ثالثا: يطالب المجتمعون حكومة الوحدة الوطنية وقيادة الجيش اللبناني بإعادة تحديد مهام القوة الامنية المشتركة وحصر مهامها بضبط تهريب الاسلحة والافراد وفقا للقرار 1701. كما يطالب المجتمعون بحصر تواجد القوة الامنية المشتركة على الحدود اللبنانية - السورية وسحب العناصر من داخل قرى وبلدات وادي خالد ومنع تواجدهم بين المنازل مع التأكيد بان وادي خالد هي في قلب عكار ولبنان وجزء لا يتجزا منه.

رابعا: يطالب المجتمعون القوى الامنية والعسكرية بتطبيق القانون على كل الأراضي اللبنانية وعدم الاستنساب في تطبيقه بين منطقة وأخرى، علما ان أهالي منطقة وادي خالد يعانون من تصرفات وسوء سلوك عناصر القوة الامنية المشتركة منذ مدة طويلة وعلى اكثر من صعيد، ولن نقبل بعد اليوم بأي تعسف في استعمال القوانين في حق أهلنا في وادي خالد الذين كانوا ولا يزالون داعمين للدولة اللبنانية ومؤسساتها وخاصة مؤسسة الجيش اللبناني التي قدمت وادي خالد ابناءها شهداء من أجل صون هذا البلد وكرامته.

خامسا: يؤكد المجتمعون على استمرار التواصل مع دولة رئيس الحكومة الشيخ سعد الحريري وسائر المعنيين لمعالجة تداعيات الحادث الاليم بما يحفظ كرامة اهلنا في وادي خالد ويحفظ حقوقهم.

وقد أبقى المجتمعون اجتماعاتهم مفتوحة لمتابعة ما ستؤول اليه الامور".

 



(Votes: 0)