Keyword: From Date: To Date:

سليمان يشدد على أنَّ الوضع الأمني لا يدعو للقلق والحريري دعا للهدوء والحكمة والإلتزام بدرء الفتنة

| 07.10,10. 08:45 AM |

 

سليمان يشدد على أنَّ الوضع الأمني لا يدعو للقلق والحريري دعا للهدوء والحكمة والإلتزام بدرء الفتنة

 


أشار رئيس الجمهورية ميشال سليمان إلى "الأقاويل والشائعات عن إحتمالات قيام حرب أهلية وعن حالات تسلح، تؤدي إلى هلع بين المواطنين"، مؤكداً في المقابل أنَّ "لا معلومات جدية عن أي من هذه الإحتمالات عن عملية تسلح وأنَّ الوضع الأمني بوجه الإجمال لا يدعو للقلق، ولا يبرر المخاوف التي يثيرها البعض". سليمان، وخلال مداخلة بنهاية جلسة مجلس الوزراء وليس في مستهلها كما جرت العادة وفق ما ذكر وزير الإعلام طارق متري لدى تلاوته مقررات جلسة مجلس الوزراء، شدد على أنَّ "القوى الأمنية جاهزة للقيام بواجبها لجهة المتابعة الأمنية".

متري لفت إلى أنَّ رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري تحدث خلال الجلسة عن لقائه بوفد الإتحاد العمالي العام، مشيراً إلى أنَّ رئيس مجلس الوزراء شدد على ضرورة "متابعة القضايا المطلبية التي طرحت".

وفي شأن ملف "شهود الزور"، أوضح متري أنَّ "نقاشاً عاماً جرى حول المسألة"، لافتاً إلى أنَّه "بعد مداخلة للرئيس الحريري أكد فيها أهمية أن "يسود الهدوء والحكمة وروح الحوار والإلتزام بدرء الفتنة، وضرورة البحث بجدية ملف شهود الزور"، قرر مجلس الوزراء متابعة البحث بهذا الملف في الجلسة المقبلة الثلثاء المقبل، وذلك بعد إطلاع الوزراء على تقرير وزير العدل إبراهيم نجار".

ورداً على سؤال، أكد متري أنَّ "أحداً لم يهدد بالإنسحاب من جلسة مجلس الوزراء"، مشيراً إلى أنَّ "وزراء "حركة أمل" أثاروا موضوع "شهود الزور" وهذا حقهم".

وأشار متري إلى أنَّ "مجلس الوزراء ناقش جدول أعماله واتخذ فيها القرارات المناسبة".



(Votes: 0)