Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


عشاء أحرار نيوز - سدني‏

| 22.09,10. 12:23 AM |


 

عشاء أحرار نيوز - سدني‏


أقامت مفوضية حزب الوطنيين الأحرار مساء يوم الجمعه الواقع في السابع عشر من شهر أيلول 2010، عشاءً مييزاً لدعم موقع الحزب الرسمي احرار نيوز وذالك في مطعم لو بروموناد، سيدني.
من أبرزالمشاركين في العشاء، القوات اللبنانيه، تيار المستقبل، حزب التقدمي الإشتراكي، الكتائب اللبنانيه، ألأرمن الأحرار، حركة الإستقلال، واليسار الديمقراطي، ألإعلاميين الأساتذه أنور حرب، سايد مخايل، أنطوان القزي، جوزف الخوري و رفيق الدهيبي، رئيس جمعية الدامور السيد فؤاد سركيس، رئيس جمعية بقرقاشا السيد جورج عيسى وأعضاء الجمعيه، ورجال الأعمال الساده، الدكتور جورج ملحم، سركيس ناصيف، جورج تامر،غابي شلهوب، سالم سكر، بول شليطا، طوني الطويل، طوني يوسف، وليم الهاشم وراي يونان، وحشد كبير من المحازبين والأصدقاء.
عرّف المناسبه وكيل أمانة العمل والشؤون الإجتماعيه الرفيق مارك البطي، الكلمه الأولى كانت للمفوّض الرفيق طوني نكد الذي رحب بالحضور، مذكراً بعيد الحزب الثاني والخمسين والذي يصادف في شهر أيلول من كل عام، ناقلاً تحيات الريس دوري للجميع، معلناً عن إحتفال إذاحة الستار عن تمثال الرئيس كميل شمعون الذي يقيمه حزب الوطنيين الاحرار بالتعاون مع مجلس بلدية دير القمر وذلك نهار السبت الواقع فيه التاسع من تشرين الاول 2010 الساعة الرابعة بعد الظهر في ساحة الشهيد داني شمعون - دير القمر. كما ألقى أمين الإغتراب في الحزب الرفيق جو توما شملت الوضع الحالي في لبنان داعياً قوى الرابع عشر من أذار إلى إحياء نشاطها وزخمها لمواجهة مشروع الإنقلاب على الدوله. 
الكلمه السياسيه ألقاها وكيل الأمانه العامه في المفوضيه الرفيق كلوفيس البطي ومما جاء فيها:
اهلا بهلوجوه اللي ما نادتها الحريي يوم  الا ولبت النداء
اهلا بهالاحرار اللي ما بيشبعوا حرية , بهالجمعة الحلوة البيتوتيي بنمجد اسم لبنان
اللي مجده ما بيخلص.
نحنا هون اليوم تندعم صوت حر اخر بلبنان اللي هوي صوت احرار نيوز
هللي عمرها كم سنة    كبرت بسرعة وصارت غنيي باخبارها وصورها
بتوزع علم ومعرفة عاكل العالم , وبفترة قصيرة صارت مرجع كتير من اللبنانيين  دايما         يلي بيحبوا يتتبعوا اخبار بلادهم     ان كان بلبنان  او بالاغتراب.
احرار نيوز هي ثمرة  حرة  لحزب الوطنيين الاحرار وهي شمعة بارادة الله
واللبنانيين الاحرار لح تضل ضاوية وشمسها يطال نورها كل اصقاع الارض.
منشكر دعمكم الها وانتوا بتعرفوا كلمتها هي كلمتكم ورسالتها هي رسالتكم,
هي صوت الاحرار
هي صوت القوات اللبنانية  هي صوت الكتائب  هي صوت المستقبل
وصوت حركة الاستقلال والحزب اليسار الدمقراطي   والاحرار الارمن                                و                 وصوت كل لبناني بدو لبنان للبنانيين وما بيحني راسوا الا لربوا.
اوقات صعبة  مرقت ولح يمرق فيها لبنان
لكن  كلنا ايمان بانوا الفجر ات لا  محال  طالما في لبنانيين مستعديين للتضحية بكل        غالي ميشانوا .
في خضم هذه الاحداث الاخيرة   ومحاولة الانقلاب على الدولة ومؤسساتها الشرعية
لا بد  الا  ان  نشيد   بما جاء في بيان قوى 14 اذار الاخير
بان الحفاظ على لبنان واستقلاله واستقراره مسؤليتنا جميعا وان شعب لبنان
الذي انتصر للسيادة والاستقلال مؤتمن على السلم الاهلي , والعبور الى دولة
القانون ودعم المحكمة الدولية وتنفيز حكم العدالة في قضية اغتيال قادة الحرية
والاستقلال .
. فقد تحول القاتل ضحية والضحية قاتل,  كل ذلك كرمى لعيون السلم الاهلي
فان تقتل ابناء الوطن الواحد وتغتصب الشرعية وتسرق خيرات الوطن فتلك تكون
مقاومة ,ام ان تدعو الى بناء الدولة وانهاء الميليشيات المسلحة والبؤر الامنية
فتلك الجناية التي يجب ان تحاكم عليها  . ولكن لن نرضخ للابتزاز وان سكتنا
على مضض لضروريات امنية  ليس معناه ان نغض الطرف ,فلبنان سيبقى وطن
الحريات شاء الجهلة ام ابوا  , لبنان  سيبقى وطن الارز, ارتهن البعض لمن ارتهنوا
لبنان سيبقى منارة الشرق حتى ولو اطفؤا كل شوارع عاصمته باسلحتهم المقاومة
لبنان سيبقى ارض العلم والمعرفة وملتقى الحضارات وسيعود  من اضاع بوصلة
مقاومته في ازقة بيروت الى رشده لان لا بديل عن الدولة ومؤسساتها
لا بديل عن العيش المشترك بين المسيحيين والمسلميين بوطن واحد اسمه لبنان
عشتم عاش لبنان عاش حزب الوطنيين الاحرار
عاش 14 اذار  كاس لبنان

الكلمه الأخيره ألقاها وكيل أمانة الإعلام الرفيق ريمون أبوعاصي:

عمالقة لبنان كثيرون وفي مجالات عدّة وفرادة كميل شمعون ( كما يقول غسان التويني) إنه إجتاز عصرين ومرحلتين في تاريخ لبنان، وبقي عملاقاً يفرض إحترامه على الخصم وهو يحاربه حاكماً كان أم معارضاً، إنه مدرسة في السياسه. ونحن الوطنيين الأحرار نعتزّ بأن نكون أبناء هذه المدرسه
  موقع حزب الوطنيين الأحرار على الإنترنت من أول المواقع اللبنانية على الشبكة حيث بدأ في العام 2000 ولكن بسبب الضغوطات السياسيه والأمنيه وقتذاك وبسبب الإمكانات المتواضعة وعدم المثابرة والإستمرارية لم يعرف الموقع انطلاقته الفعلية الا منذ حوالى السنتين  مع بدأ التحضير للإنتخابات النيابية وتفعيل أمانة الإعلام في الحزب لمواكبة الحدث.

وضعت أمانة الإعلام في صلب أولوياتها إطلاق  الموقع الإلكتروني فعليا والعمل على ان يكون مواكبا للحياة  السياسية في لبنان ويكون الوسيلة الإعلامية التي تستحق ان تنطق باسم حزب الوطنيين الأحرار ولهذا تمت إعادة تصميم الموقع وتطويره تقنيا وبرمجيا من قبل شركة أوسيتكوم التي يديرها أمين الإعلام في الحزب الرفيق أميل العليه، والتي سبق لها وصممت العديد من المواقع الإلكترونية المميزة في لبنان .
بعد التطوير التقني جاء دور العنصر البشري فتم اختيار مجموعة من العاملين والمتطوعين لتأمين تغطية النشاطات الحزبية في لبنان والخارج ولتأمين تغطية شاملة للأحداث محليا وعالميا  ولمواكبة كل ما يهم متصفح الإنترنت من رياضة وفن وعلوم وتكنولوجيا.
ما تم انجازه حتى الأن ليس سوى نقطة البداية لخطة العمل التي وضعتها امانة الإعلام في الحزب والتي تهدف الى جعل الموقع الإلكتروني بمستوى المواقع الإعلامية العالمية ليكون وسيلة الإعلام الناطقة بلسان حزبنا والتي نحن اليوم بأمس الحاجة اليها في زمن أصبح الإعلام العصب الرئيس للنشاط السياسي في لبنان والعالم
بعض نقاط خطة العمل المستقبلية:
1. استحداث صفحات خاصة بكل فرع من فروع الحزب في الخارج لمواكبة نشاطه
2. استحداث صفحة مختصرة لأخبار الحزب وأهم الأخبار باللغة الإنجليزية
3. استحداث خدمة متابعة الأخبار العاجلة وإرسالها الى المشتركين بواسطة الرسائل القصيرة SMS
4. استحداث نسخة خاصة من الموقع للمتصفحين بواسطة الموبايل
5. استحداث اذاعة على الإنترنت لبث المقابلات والأناشيد الحزبية والوطنية الى كل متصفحي الموقع
6. استحداث الموقع الرياضي لمواكبة الأحداث الرياضية محليا وعالميا
إن أمانة الإعلام في الوطنيين الأحرار  وإدراكا منها للأهمية الكبيرة للإعلام تؤكد استمرارها في العمل ليبقى أحرارنيوز الموقع الإلكتروني المميز والرائد في سبيل إيصال صوت حزبنا الى اللبنانيين عامة والشمعونيين خاصة  أينما وجدوا. وإذ تدرك أمانة الإعلام الدور المميز الذي يلعبه اللبنانيون الأحرار المنتشرون في الخارج لمؤازرتها في هذه المهمة الصعبة تتوجه الى كل وطني حر بجزيل الشكر معاهدة كل رفيق ان يبقى صوت كميل شمعون مرتفعا ومهما علت أصوات الباطل فيبقى الوطنيون الأحرار يرددون صدى قائدهم هاتفين بلبنان أزلي  أبدي سرمدي.
عاشت أحرار نيوز من أستراليا إلى كل أناء العالم إلى لبنان.
تتقدم مفوضية الوطنيين الأحرار في أستراليا بالشكر الجزيل إلى كل من شارك في هذا العشاء، كما تشكر إدارة مطعم لو بروموناد على الخدمه المميزه للوطنين الأحرار وأصدقائهم.