Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


السيد : لا ثقة بأي محكمة قبل أن نرى ميليس وريفي والحسن وميرزا في السجن

| 19.09,10. 12:29 AM |


 

السيد : لا ثقة بأي محكمة قبل أن نرى ميليس وريفي والحسن وميرزا في السجن

 

18/9/2010

وصل اللواء جميل السيد الى مطار بيروت عند الرابعة الا ثلثا من بعد ظهر اليوم آتيا من فرنسا وكان في استقباله نواب حزب الله. وعلى الفور عقد السيد مؤتمرا صحافيا قال فيه:"قبل حضوري اليوم قرأت في بعض وسائل الإعلام وسمعت من بعض محطات التلفزة أن المعارضة والمقاومة وجميل السيد يقومون بمواجهة وتحدي ضد الدولة والقضاء والقانون، ومع الأسف شاشة تلفزيون المستقبل تضع منذ يومين شعارا اسمه "الانقلاب" تماما كما وضعوا سابقا الشعار الكاذب عن الحقيقة، واكتشف الشعب اللبناني أنهم كانوا يضحكون عليه، أقول لكل من يسمعني في لبنان والخارج من أفراد ودول وأجهزة مخابرات ليس في لبنان انقلاب، وليس هناك صراع مع الدولة والقضاء والأمن كما يحلو لبعض أطراف فريق السلطة و14 آذار أن يقولوا لكي يستجلبوا تدخلات خارجية الى لبنان ". أضاف:"ما يجري في هذا الاستقبال ومنذ المؤتمر الصحفي هو بكل بساطة مظاهرات وحركات لدعم القانون والدولة والعدالة الحقيقية لأنه لا وجود لقضاء ولا عدالة ما لم يحاسب شهود الزور ومحركيهم في السياسة والقضاء والأمن". وقال:"لا ثقة بأي محكمة ولا قبول بقرار ظني قبل أن نرى ميليس وريفي والحسن وميرزا إما في سجون لبنان أو لاهاي، ولا قبل أن يعرف العالم العربي والعالم أجمع وبخاصة الطائفة السنية لماذا حصلت مؤامرة شهود الزور؟ ولماذا تورط فيها الحريري و14 آذار؟ ولماذ استولوا على الدولة؟ ولماذا نكلوا بالشعب اللبناني بشهود الزور". اضاف:"الانقلاب حصل عام 2005 عندما تجرأ فريق 14 آذار برئاسة سعد الحريري على استعمال شهود الزور للاستيلاء على السلطة، بشهود الزور انقلبتم على الدولة ودمرتم القضاء ودمرتم قوى الأمن الداخلي وخرقتم الدستور والقانون وقتلتمونا مع عائلاتنا ووضعتم لبنان على حافة الحرب الأهلية ودمرتم العلاقات وحرضتم العرب والعالم على سوريا والمقاومة، لا يا معالي الوزير نجار (انشاء الله يخرج بالسلامة من المستشفى)، لا يحق لك استعمال المادة 14 من قانون المحاكمات الجزائية".

ودعا السيد المدعي العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا الى عدم التلطي وراء مادة بالقانون يفسرها الوزير نجار على ذوقه لأن رئيس الهيئة التنفيذية في"القوات"سمير جعجع قال قبل يوم أن جميل السيد سيستدعى غدا"، مشيرا الى ان"هذه المادة تنطبق على شهود الزور، سائلا سعد الحريري:"لماذا تريد محاسبة جميل السيد لأنه قال لك حاسب شهود الزور ومن حولك وتفلت علي أبواقك بالسباب والشتائم والكذب، "، مضيفا:"والله ما شايف مصرياتك ولا مصريات بيك" أنا أراك شخص عادي بينما غيري يراك شخص صاحب مليارين لعاب طلوع بشوفك كبير ولعاب زغير بشوفك نزول".

وتابع:"المعادلة بسيطة وهي المعادلة بالقانون والقانون فقط وكلما قمتم ومنعتوا القانون سنحاسبهم من الشارع، القوانين جعلت لكي لا يستوفي أحد خقه بيده، أنت يا سعد الحريري تدفعنا لنأخذ حقنا بيدنا بعد ما فعلته بنا، إذا قبلت وضع ميليس وميرزا بالسجن أنت على رأسنا وغير ذلك أنت شريك، سعيد ميرزا وعقيدك عبدو نجيم لو كنت خائف منك مئات الوسوسات منذ تكلمت عن حادثة شهود الزور ومنهم من قال لي الحريري يرسل لك من يطلق عليك رصاصة "بس أنا مش قاريك ولا قاري مصرياتك يا سعد الحريري ولا قبضايتك"، وأنا أعلن أنني تحت القضاء والقانون وأعلن أن سعيد ميرزا بالقانون غير مخول ليحاسبني لأنني ادعيت عليه في سوريا والقضاء الدولي يكف يد القاضي فورا عندما يتقدم صاحب العلاقة بطلب لتنحيته عن الملف، هذا هو القانون، ونفس الشيء حصل مع القاضي الياس عيد عندما تمت تنحيته والله أرسل لسعيد ميرزا من يفعل معه نفس الشيء". واكد اللواء السيد انه"أمس أخذنا حقنا من المحكمة الدولية، متسائلا:" من يحاسب الظالم وسأجول بلاد العالم كله أحاسبهم و قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الدولية دانيال فرانسين لم يقل ليس هناك شهود زور وهذه محاكمة لكم"، مضيفا:"أنا لي الشرف أن أذهب الى القضاء ولكن ليس لي الشرف أن أذهب الى نفس الشخص الذي استعمل شهود الزور أربع سنوات ليبقيني في السجن".

واضاف:" سعيد ميرزا يكتب في الصحف أن لا ذنب له ونجار أرسل لي يقول أيضا أن لا ذنب له، إذا ذنب من؟، سعد الحريري ليس القانون والموجودين هنا لمناصرة القانون وليس مناصرة جميل السيد ضد القانون. أقول للحريري هذه القضية لن تنتهي إلا عندما تحاسب المجرمين الموجودين عندك، الحريري ليس معتكف وكان على يخته في اليونان، أنا مع سوريا ولكن أنا لا آخذ توجيهات احد وسوريا ليست بحاجة لي لتقول لسعد الحريري أنها بحاجة الى شيء".

وطنية